دي ليخت يتصدر المشهد في الدوري الإيطالي

البلجيكي روميلو لوكاكو يحاول إطلاق مسيرته مجددا في صفوف إنتر، بعد خروج مرير من أسوار أولد ترافورد.
السبت 2019/08/24
على المسار الصحيح

ميلانو (إيطاليا) – ينطلق موسم الدوري الإيطالي لكرة القدم السبت مع ترشيح اعتيادي ليوفنتوس بالحفاظ على لقبه ومنافسة متوقعة من ابن الجنوب نابولي الحالم بتتويج أول منذ 30 سنة. وضم يوفنتوس المدافع الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت، والويلزي أرون رامسي، والفرنسي أدريان رابيو وأعاد حارسه المخضرم جيجي بوفون.

أما نابولي فلا يزال يحتفظ بنواة تشكيلته، فيما ضم خصمه في المرحلة الأولى فيورنتينا المهاجم الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري من بايرن ميونيخ الألماني. أنفق إنتر وإدارته الصينية الكثير لضم المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو من مانشستر يونايتد الإنكليزي مقابل 72 مليون دولار أميركي.

وهناك خمسة لاعبين بارزين في الدوري الإيطالي هذا الموسم. أبرزهم كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس حيث يستهل النجم البرتغالي موسمه الثاني في تورينو بعد ضمانه لقبا محليا في ثلاث دول مختلفة. وسيمنح أفضل لاعب في العالم خمس مرات صفات قيادية لتشكيلة المدرب ماوريتسيو ساري الذي توقع بأنه “سيصنع الفارق”. يعول يوفنتوس الذي يعيش مرحلة انتقالية بعد رحيل مدربه في آخر خمس سنوات ماسيميليانو أليغري، على ابن الرابعة والثلاثين والذي انتظر حتى المرحلة الرابعة من الموسم الماضي ليفتتح رصيده التسجيلي. لكنه في النهاية تأقلم جيدا وسجل 28 هدفا في 43 مباراة بينها 21 في الدوري وستة في دوري أبطال أوروبا. كان الرصيد الأدنى لنجم ريال مدريد الإسباني السابق في عشر سنوات، وسيحاول تحسينه هذا الموسم خصوصا في دوري الأبطال حيث يبحث عن لقبه الشخصي السادس.

اسم ذهبي

كذلك ماتيس دي ليخت لاعب يوفنتوس إذ كان أحد أكثر اللاعبين المطاردين من أبرز الأندية الأوروبية. بعمر التاسعة عشرة، صنع قلب الدفاع اسما ذهبيا له مع أياكس أمستردام وقاده إلى نصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي، حيث أقصى في طريقه أندية عريقة أمثال ريال مدريد ويوفنتوس.

أقر حامل لقب الثنائية المحلية في هولندا الموسم الماضي، بأن فرصة اللعب مع رونالدو في فريق واحد كانت مغرية. يمكن للاعب الصاعد بسرعة صاروخية أن يصبح قائدا للدفاع في المواسم القليلة المقبلة مع تقدم عمر زميليه جورجيو كيليني (35 عاما) وليوناردو بونوتشي (32 عاما).

 لاعب فريق بريشيا ماريو بالوتيلي يسعى إلى إثبات نفسه مع فريقه الصاعد
 لاعب فريق بريشيا ماريو بالوتيلي يسعى إلى إثبات نفسه مع فريقه الصاعد

وفي سياق آخر بعد خروج مرير من أسوار أولد ترافورد، يحاول المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو نجم إنتر الجديد إطلاق مسيرته مجددا في صفوف النيراتزوري. أصبح نجم تعاقدات “النيراتزوري” ومدربه الجديد أنطونيو كونتي الذي حاول ضمه في 2017 عندما كان مدربا لتشيلسي، بيد أن لاعب إيفرتون السابق فضل مانشستر يونايتد.

وسيحمل أفضل هداف بلجيكي (48 هدفا دوليا) الرقم 9 بدلا من القائد السابق الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي ينتظر مصيره بعد صراعه الحديدي مع النادي اللومباردي. ابن السادسة والعشرين الذي حمل ألوان إندرلخت وتشيلسي ووست بروميتش ألبيون سابقا، غضب لمزاعم ضعف لياقته البدنية ووزنه الزائد، ويستغل غالبا وسائل التواصل الاجتماعي لإظهار عضلات معدته وجهوزيته.

إثبات النفس

عرف المكسيكي الدولي هيرفينغ لوزانو لاعب نابولي موسمين ممتازين مع إيندهوفن الهولندي كجناح هداف. يُعرف ابن الـ24 بسرعته الكبيرة وانضم إلى إيندهوفن في 2017 قادما من باتشوكا. سجل اللاعب المكنى “تشاكي” 45 هدفا في 83 مباراة على مدى موسمين. تقدر صفقة انتقاله بـ42 مليون يورو.

من ناحيته يريد المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي لاعب فريق بريشيا إثبات نفسه مع فريق مدينة طفولته الصاعد إلى الدرجة الأولى، كي يحجز مكانا له مع المنتخب في كأس أوروبا 2020. لعب ابن التاسعة والعشرين وصاحب 36 مباراة دولية آخر مرة في الدوري المحلي مع ميلان على سبيل الإعارة من ليفربول في موسم 2016-2015.

23