دي ماريا يحاول السير على خطى العملاق ميسي

الخميس 2014/07/03
دي ماريا يريد إثبات مكانه بين كبار التانغو

سلفادور - اعتبر جناح ريال مدريد الأسباني أنخيل دي ماريا الذي قاد المنتخب الأرجنتيني إلى بلوغ الدور ربع النهائي من مونديال البرازيل 2014 بتسجيله هدف المباراة الوحيد أمام سويسرا قبل دقيقتين على نهاية الشوط الإضافي الثاني، أن فوز بلاده كان أكثر من مستحق.

أعرب أنخيل دي ماريا نجم هجوم المنتخب الأرجنتيني عن أن الحظ كان إلى جانبه وساعده على إحراز الهدف الأهم له طوال مشواره الكروي أثناء مباراة منتخب بلاده أمام نظيره السويسري في دور الستة عشر من بطولة كأس العالم 2014، كما حالف من قبل المنتخب الأسباني في مونديال جنوب أفريقيا 2010. وتابع دي ماريا "كنا نعلم بأن هذا الأمر (هذا النوع من المباريات) قد يحصل. حصلنا على الكثير من الفرص وحاولنا أن نلعب جيدا ولم نفقد الأمل".

وقال دي ماريا بعد فوز الأرجنتين على سويسرا بهدف نظيف في الوقت الإضافي من المباراة التي جمعت بينها على ملعب "إيتاكيراو" في مدينة ساو باولو، "دائما ما كنا نقول إن الحظ وقف بجانب أسبانيا عندما فازت بلقب مونديال جنوب أفريقيا وهو بعينه ما يحدث معنا في هذه البطولة".

وأضاف دي ماريا بعد تسجيل الهدف الأول له في المونديال، "لقد بذلنا كل ما في وسعنا طوال 120 دقيقة.. فعلنا كل شيء من أجل الفوز بهذه المباراة.. لم نستطع حسم المباراة في بدايتها إلا أننا تمكنا من ذلك في نهايتها.. أهم شيء هو تحقيق الفوز والعبور إلى دور الثمانية.. كنت أرغب في إحراز هدف وهو ما حققته بالفعل".

أما مدرب الأرجنتين أليخاندرو سابيلا، فقال بدوره، "لحسن حظنا أننا فزنا في الدقائق الـ120. الشوط الأول كان متوازنا لكن بعدها أصبحت المباراة لمصلحتنا تماما".

ومن جهته قال لاعب الوسط خافيير ماسشيرانو، "بالأمس كانت ألمانيا، وقبل أمس كانت هولندا، اليوم الأرجنتين. في كرة القدم كل شيء صعب. ليس هناك أي خصم سهل".

دي ماريا احتفل بطريقته الخاصة في شكل شارة قلب اعتاد رسمها بيديه مع كل تسجيل

وبدوره اعتبر نجم المنتخب ليونيل ميسي الذي كان صاحب تمريرة هدف المباراة، أن "لا البيسيليستي" على الطريق الصحيح رغم معاناته في مباراة اليوم، مضيفا، "يجب أن نمر بلحظات من هذا النوع لكي نكسب الثقة. لقد عانينا طيلة المباراة. كان الوضع صعبا لكننا كنا ندرك بأن الوضع سيكون كذلك. الوضع كان صعبا طيلة المونديال لكننا على الطريق الصحيح”.

وجاء هدف دي ماريا في الدقيقة 118 من المباراة بعد أن استخلص رودريجو بالاسيو الكرة في منتصف الملعب ومررها إلى ميسي الذي قطع مشوارا طويلا ركضا بين الدفاعات السويسرية حتى قام بتمريرته السحرية إلى دي ماريا الذي كان في الجانب الأيمن حيث أودعها الشباك ببراعة.

وهنا يثني الساحر دي ماريا على وجود لغة تفاهم بينه وبين ميسي، حيث يقول ، "ليو كان يركض بالكرة في اتجاه المرمى وهو من كان صاحب القرار في تمرير الكرة لمن يشاء.. لقد قمت بركل الكرة ناحية الزاوية العكسية للمرمى".

وأفاد دي ماريا لاعب المنتخب الأرجنتيني بأن ليونيل ميسي هو الأفضل في العالم، وكان ذلك قبل مباراة راقصي التانغو مع المنتخب السويسري، ضمن نهائيات كأس العالم 2014. واختتم دي ماريا الذي أهدى هدفه الرائع إلى ابنته الصغيرة قائلا، "لقد كان هدفا مهما لأن العبور إلى دور الثمانية من المونديال في نهاية الوقت الإضافي يمثل شعورا جميلا بالنسبة إليّ سأظل أتذكره دائما".

ليونيل ميسي: الوضع صعب طيلة المونديال لكننا على الطريق الصحيح

وللإشارة فإن هناك تقارير نقلت تصريحات دي ماريا، والتي قـال فيها، "ميسـي!، إنه الأفضل في العالم، إنه يقوم بأشيـاء لا يمكن لأحد آخر القيام بها، سيكون هداف كأس العالم، إنـه يمر بفترة جيدة، من حسن حظنـا أنـه يلعـب معنـا".

وسجل أنخيل دي ماريا هدف الفوز لمنتخب بلاده الأرجنتين على سويسرا في الشوط الإضافي الثاني، ليقودهم إلى انتصار صعب بهدف مقابل لا شيء تأهلوا بموجبه إلى دور الثمانية.

واحتفل دي ماريا بطريقته الخاصة في شكل شارة قلب التي اعتاد رسمها بيديه مع كل تسجيل، ولفت الانتباه إلى الوشم الذي يضعه على ذراعه الأيسر، وهو ما طرح عدة تساؤلات من قبل متابعيه، إذ تقول الكلمات المكتوبة على ذراع أنخيل، "أن تولد في بيردريل كان وسيبقى أفضل شيء حصل لي في حياتي". وبيردريل هي منطقة في روزاريو، وهي ثالث أكبر مدن الأرجنتين، حيث ولد أنخيل دي ماريا والتقى بأعز أصدقائه، وقال دي ماريا يوما ما حسب ما تقول مواقع مدريدية، "هناك ستة أصدقاء لي يضعون نفس الوشم".

يذكر أن الأرجنتين ستواجه بلجيكا يوم 5 يوليو في آخر لقاء ضمن دور الثمانية بمدينة برازيليا.

23