دي ميستورا يبحث في دمشق وقف إطلاق النار

الثلاثاء 2016/02/16
الأمم المتحدة تتمسك بالعودة إلى طاولة المفاوضات في جنيف

دمشق - وصل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا إلى سوريا.وذكرت مصادر سياسية أن دي ميستورا وصل إلى دمشق وسيلتقي الثلاثاء وزير الخارجية وليد المعلم ليبحث معه امكانية استئناف المفاوضات السورية في جنيف 4 قبل نهاية فبراير الجاري.

ومن المفترض أن يقدم دي ميستورا للمعلم اللوائح الكاملة لوفد أو وفدي أو وفود المعارضة التي ستشارك في جنيف بحيث تكون المعارضات ممثلة بأكبر طيف، إضافة إلى لوائح التنظيمات الإرهابية.

ومن المتوقع أن يبحث دي ميستورا أيضاً في ملفي وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى عدد من المناطق المحاصرة في البلاد وتسهيل التعامل مع هذه القضايا الإجرائية وفق ما صرح به.

وقالت مصادر سياسية سورية في دمشق إن" دي ميستورا سيطلب من الحكومة وقف إطلاق النار حسب قرار مجلس الأمن الأخير 2254 وكذلك التعاون الإيجابي بخصوص القضايا الإنسانية".

وتأتي زيارة دي ميستورا الى دمشق بعد مؤتمر ميونيخ وفي إطار مواقف وقرارات مجموعة الدعم الدولية وقبل ذلك مؤتمر المانحين في لندن وكذلك المستجدات الميدانية مؤخرا التي استعادت فيها الحكومة السورية السيطرة على مناطق عدة في البلاد شمالا وجنوبا كانت المعارضة المسلحة تسيطر عليها.

وأعلنت الأمم المتحدة سابقا تمسكها بالعودة إلى طاولة المفاوضات في جنيف قبل نهاية الشهر الجاري بين الحكومة والمعارضة. وقال مصدر مقرب من الحكومة السورية في وقت سابق انه من " المرجح اعلان وقف اطلاق النار في 19 من الشهر الجاري " دون توضيح المزيد من التفاصيل كما انه لم يصدر أي موقف رسمي بهذا الخصوص.

وأعلن مكتب دي ميستورا انه تم تأجيل مؤتمره الصحفي من الثلاثاء إلى يوم الجمعة.

1