"ذئاب" روما تأمل في استمرار الانتفاضة

الخميس 2013/10/31
فريق روما لتأكيد صحوته

روما- يتابع فريق روما الإيطالي رحلة البحث عن المجد وهو يناشد الفوز العاشر على التوالي عندما يستضيف اليوم الخميس، على ملعبه "الأوليمبيكو" بالعاصمة الإيطالية، فريق نادي كييفو فيرونا في ختام منافسات الأسبوع العاشر للدوري الإيطالي لكرة القدم. ويسعى نادي "الذئاب" إلى تحقيق انتصاره العاشر على التوالي، والحفاظ على صدارة المسابقة التي يتربع على قمتها برصيد 27 نقطة.

وستكون مباراة اليوم سهلة بالنسبة لنادي روما في ظل فارق الخبرة والإمكانيات بينه وبين نادي كييفو فيرونا متذيل الدوري برصيد 4 نقاط، وبالتالي فإن فارق النقاط بين الفريقين سيساهم في تزايد فرص روما لمزيد اقتناص النقاط الثلاثة.

وجاءت إصابة القائد فرانشيسكو توتي والجناح الإيفواري جيرفينيو لتضعف صفوف فريق روما، خلال رحلة البحث عن الفوز العاشر على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن الجهاز الفني أعلن أن فريقه جاهز لتحقيق الفوز.

وعلى الجانب الآخر، يحاول نادي كييفو فيرونا تحقيق المفاجأة، وإيقاف زحف الانتصارات المتتالي لروما، إذ يطمع في تحقيق الفوز رغم اعتراف الجهاز الفني للفريق بفارق الإمكانيات بينه وبين روما. حقق روما بإشراف مدرّبه الجديد الفرنسي رودي غارسيا انطلاقة رائعة محققا تسعة انتصارات متتالية منذ مطلع الموسم الحالي.

وأكد نادي روما أنه يملك الإمكانيات التي تخول له المنافسة بقوّة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2001، وذلك بعد أن أصبح أول فريق يحرز "رسميا" تسعة انتصارات متتالية في بداية الموسم رغم إكماله مباراته مع مضيفه العنيد أودينيزي بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي مايكون. من ناحية أخرى أشاد فرانشيسكو توتي قائد روما الغائب بزملائه في الفريق بعد الفوز الثمين والمهم على حساب أودينيزي في الأسبوع التاسع من الدوري الإيطالي.

وتحدث المدرب الفرنسي رودي غارسيا من جديد عن هذا اللقاء "مباراة كييفو ربما تكون الأصعب لنا منذ بداية الموسم، لأنه من الصعب اللعب أمامهم ولن يمكننا الفوز عليهم إلا إذا كنا متواضعين وأن يستجيب اللاعبون بصورة إيجابية إلى تعليماتي، أنا أثق بعناصر الخبرة لدي والذين يعرفون أنه لا مباراة في إيطاليا يمكنك أن تضمن الفوز بها قبل أن تُلعب، وهم لا يحتاجون مني أن أشدّد على عدم فقدان التركيز".

وعن انتصاره الرائع أمام أودينيزي بـ10 لاعبين فقط تحدث المدرب الفرنسي "عندما تخسر فرانشيسكو توتي، جيرفينيو ودوغلاس مايكون، فهذا يعني أننا لسنا محظوظين، ولكن بفضل امتلاكنا للشجاعة".

واستطرد غارسيا "عندما تنظر لفرصة الهدف الذي أنقذه لياندرو كاستان من على خط المرمى فهذا ليس حظا، إنها عزيمة وجوع كبيرين، الشيء نفسه ينطبق على تدخلات دي روسي في مباراة نابولي، إذا كنتم تعتقدون أن هذه اللقطات هي حظ فأعتقد أننا محظوظين إذن، توتي؟ شيء مُحزن أن يغيب لكن الأهم أن نحافظ على هوية الفريق".

23