ذعر في إيران بعد هجمات بالحمض على نساء

الثلاثاء 2014/10/21
حوادث الاعتداء على النساء تكثفت في السنوات الأخيرة في إيران

طهران- أثارت هجمات أخيرة بالحمض على نساء في أصفهان وسط إيران الذعر بين الإيرانيين، مع شائعات مفادها أن الضحايا لم يحترمن وضع الحجاب.

وأعلن مساعد قائد الشرطة الجنرال حسين اشتري: “سجلت أربع هجمات بالحمض. وأوقف عدد من المشتبه بهم والتحقيق مستمر”. غير أن اشتري لم يؤكد أن الهجمات استهدفت نساء لم يحترمن قواعد اللباس الإسلامي وتغطية الرأس. وأضاف أن “الضحايا لم يكنّ من طبقة أو مجموعة معينة” من السكان. وتكثفت هذه الهجمات النادرة في السنوات الأخيرة في إيران وباكستان وأفغانستان والهند، حيث يريد المهاجمون معاقبة الضحايا على “تلطيخ شرفهم” أو شرف عائلاتهم بسلوك “فاضح”.

وتحدثت رسائل تم تناقلها مؤخرا على شبكات التواصل الاجتماعي عن 6 إلى 13 هجوما بالحمض استهدفت “نساء يقدن السيارة ولم يضعن الحجاب كما ينبغي” وطلبت من السائقات “الإحجام عن ترك نافذتهن مفتوحة”.

وأدان رجل دين كبير في مدينة أصفهان التاريخية الجاذبة للسياح هذه الهجمات، مؤكدا أن القانون والشريعة “لا يجيزان أعمالا كهذه”.

وصرح “حجة الإسلام” محمد تقي رهبر أن “عملا كهذا مدان تحت أية ذريعة كان. حتى لو خرجت امرأة إلى الشارع بأسوأ طريقة، لا يحق لأحد فعل أمر مماثل”. وروت سيدة مقيمة في أصفهان “أقود والنوافذ مغلقة وأصاب بالذعر كلما سمعت صوت دراجة نارية تقترب”.

21