ذكرى مجزرة منسية

الجمعة 2013/08/23
وضع مقلوب

محتجون إيرانيون يرفعون صورة المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي مقلوبة، خلال تظاهرة احتجاجية بباريس في الذكرى الخامسة والعشرين لمذبحة نفذها نظام الملالي سنة 1988 بحق حوالي 30 ألفا من السجناء السياسيين في أعقاب الحرب العراقية الإيرانية.

ومنذ ذلك الحين وجرائم النظام الإيراني تمر بلا عقاب، وهو ما يعمل معارضون إيرانيون على إبقائه حيا في الذاكرة بانتظار أن تحين لحظة المحاسبة التي يؤمن هؤلاء بأنها ستأتي يوما، وإن تأخر موعدها.

مجزرة 1988 المذكورة استهدفت أساسا أعضاء وأنصار «مجاهدي خلق» المحتجزين في جميع السجون الايرانية الذين أمر الخميني شخصيا بتصفيتهم جسديا، وهو ما تم بعد «محاكمات» فريدة من نوعها في التاريخ تقوم على توجيه سؤال واحد للمتهم يتمثل بـ: « لأي جماعة تنتمي».

وبغض النظر عن الإجابة، كان الحكم يصدر فورا بالإعدام شنقا ليتم التنفيذ فورا بواقع ستة أشخاص معا على كل مشنقة.

3