"ذكريات لا تموت": أربع قصص لنساء من الخليج

تتناول أحداث المسلسل الخليجي “ذكريات لا تموت”، وهو من تأليف أنفال الدويسان وإخراج منير الزعبي، قصة أربع صديقات ينقطعن عن بعضهن وقتا طويلا حتى يتزوجن، ويرجعن من جديد ومعهن الكثير من المشكلات والقضايا التي طرأت على حياتهن بعد الارتباطات الاجتماعية الجديدة.
الخميس 2016/11/03
أربع صديقات وأربع حكايات

الكويت - يعالج المسلسل الخليجي “ذكريات لا تموت” للمخرج منير الزعبي، والمرتقب عرضه على قناة “أم بي سي” في يناير المقبل، الكثير من المواقف الاجتماعية التي تمر بها المرأة قبل وبعد زواجها وموقف الآخرين منها، ويعرض قصصا مختلفة من خلال أربع صديقات تحمل كل واحدة منهن هموما وأعباء تتشاركها مع الأخريات.

وضمن أحداث المسلسل تسترجع الصديقات ذكرياتهن قبل الزواج، ويستعدن من الذاكرة مواقف بعضها قاس وترك آثارا لا تزول، وبعضها جميل ويحفر ملامح خاصة لا تمحى.

ويضم “ذكريات لا تموت” النجمات الخليجيات: صمود وفاطمة الصفي وبثينة الرئيسي وإلهام الفضالي وهنادي الكندري ونور الغندور وغيرهن.

وعن دورها في المسلسل قالت الممثلة العمانية بثينة الرئيسي “أبحث دائما عن الأدوار المركبة التي تحتوي على تفاصيل وأحداث كثيرة، وأرفض الأدوار السطحية التي تحتوي على الإسفاف أو الجرأة والتي لا أتقبلها أو يتقبلها المجتمع الخليجي على وجه الخصوص”.

وتجسد الممثلة الكويتية فاطمة الصفي الدور الرئيسي والمحوري في العمل، وهو شخصية بدرية، امرأة في الأربعينات من عمرها تقدّم الكثير من التضحيات لزوجها سامي الذي يمرّ بأزمة “منتصف العمر” كما يُقال عنها، فيعاملها بأقلّ ممّا تستحقّه، وذلك في قالب غامض وغريب يثير اهتمام المشاهد العربي في منزله، خاصة هؤلاء الذين يعيشون التجربة نفسها في حياتهم اليومية.

أما مواطنتها الكويتية إلهام الفضالة التي تميزت في الكثير من الأدوار ولها حضور وجمهور متابع باستمرار، فقد قالت إن “ذكريات لا تموت” هو أول مسلسل خليجي لها خارج الدورة الدرامية الرمضانية المعتادة.

وأشارت الفضالة إلى أن “المسلسل ذو طابع تراجيدي، ويتناول العلاقات بين أفراد المجتمع، وما تخلفه بعضها من ذكريات قاسية”.

كما بينت الفضالة أنها تحرص في أعمالها على اختيار النصوص الجيدة التي تضيف إلى رصيدها، بعيدا عن الربح المالي، مشيرة إلى أنها لم تندم على أي عمل قدمته، لأن كل تجربة كانت لها فائدة حتى لو كانت بسيطة.

وقد أكد مخرج “ذكريات لا تموت” منير الزعبي أن المسلسل دراما اجتماعية تهم الأسرة العربية بشكل عام والمجتمع الخليجي بشكل خاص.

وأشار الزعبي إلى أن العمل يحمل الكثير من المفاجآت، وأنه سوف يستخدم في التصوير تقنيات جديدة ورؤية خاصة، حيث سيكون مختلفا عن الأعمال التي أخرجها من قبل.

وأضاف أنه يبحث دائما عمّا هو جديد في الأعمال، لكي يمكنه من طرح أفكار جديدة وإخراج مسلسل يليق بالمشاهد الخليجي والعربي.

16