رأس السنة فرصة نادرة للاحتفال في البلدان العربية

مع اقتراب نهاية العام الحالي بدأ العد التنازلي في التحضير لحفلات رأس السنة الميلادية 2017 في معظم دول العالم ويرغب سكان البلدان العربية أيضا في المشاركة في هذه الاحتفالات بحثا عن مناسبة سعيدة تبعث الأمل في نفوسهم وسط الأزمات والصراعات السياسية التي لا تنتهي.
الجمعة 2016/12/30
احتفالات لنسيان الأزمات خلال رأس السنة في لبنان

دبي - تطلق بعض العواصم العربية الألعاب النارية مع إطلالة العام الجديد في احتفالية تبعث على الأمل في عالم عربي يسوده التشاؤم السياسي، فيما تقام احتفالات غنائية وحفلات موسيقية ساهرة يحضرها جمهور عربي متنوع.

وستكون دبي واجهة عالمية لاحتفالات رأس العام بسبب طقسها المعتدل وفرص الترفيه المتوفرة فيها، فيما ستشهد القاهرة وبيروت والرباط وتونس احتفالات مختلفة يشارك فيها فنانون عرب.

ويستعد نجوم الوطن العربي من الفنانين والمغنين حاليا لإحياء احتفالات رأس السنة، حيث ينتظر الجمهور أن تكون سهراته منطلقا جيدا لاستقبال سنة جديدة مليئة بالبهجة والفرحة.

وتعتبر احتفالات المغنين أحد مظاهر الأمل والتفاؤل المُنتشرة لاستقبال العام الجديد في المدن العربية مثل دبي وبيروت وشرم

الشيخ ومراكش التي يسافر إليها خصيصا السياح العرب لحضور هذه الاحتفالات المبهجة.

ومن أبرز المدن التي ستكون فيها احتفلات رأس السنة الميلادية الجديدة 2017 مميزة، مدينة دبي في الإمارات، التي عودت زوارها على استقبال العام الجديد عبر احتفالات مدهشة بكامل أرجائها من خلال الموسيقى والألعاب النارية والاحتفالات والفعاليات لجميع أفراد العائلة.

وستكون عروض الألعاب النارية في انتظار الجمهور في عدد من معالم دبي الشهيرة مثل برج خليفة، ونخلة جميرا، حيث ستتاح لزوار المدينة الإماراتية فرصة الاسترخاء على شاطىء برج العرب بينما تضيء الألعاب النارية السماء.

وقال المدير التنفيذي بشركة “إعمار” أحمد الفلاسي إن “هناك مفاجآت سعيدة في انتظار رواد احتفالات رأس السنة الجديدة، ستشمل استخدام موسيقى محلية لأول مرة من التراث الخليجي”.

وأضاف أن المفاجاة تتضمن كذلك زيادة نقاط الألعاب النارية من 40 إلى 160 نقطة وفق مسار سيحقق الكثير من الإبهار.

وستكون الإمارات البلد العربي الأكبر جذبا للنجوم، حيث سيحيي عدد كبير منهم حفلة رأس السنة بالغناء في كل من دبي وأبوظبي مثل الفنان العراقي كاظم الساهر الذي سيحيي حفلا بمشاركة الفنانة المغربية أسماء المنور في فندق “ريتز كارلتون” في مركز دبي المالي العالمي.

وتشارك اللبنانية ميريام فارس ليلة السبت عمرو ذياب حفلا بمجمع دبي “فستيفال سيتي”، وتراوحت أسعار تذاكر الحفل ما بين 400 و1100 دولار.

وتحيي شيرين عبدالوهاب حفل رأس السنة بدبي. ويجمعها الحفل بكل من الفنان العراقي ماجد المهندس والفنان اللبناني فارس كرم، ويقام الحفل بفندق “إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي”.

أما حسين الجسمي فسيلتقي بجمهوره ليلة رأس السنة في العاصمة الإماراتية أبوظبي مثل نانسي عجرم التي ستغني في فندق “روتانا بيتش”.

وفي لبنان يتوافد عدد كبير من السياح العرب واللبنانيين المقيمين في الخارج على العاصمة بيروت، التي ستشهد الساحات العامة فيها حركية ونشاطا ليلة رأس السنة، حيث تقام احتفالات ضخمة وألعاب نارية في الهواء الطلق.

كما تشهد فنادق بيروت ومطاعمها ومسارحها مع بِداية كل عام مجموعة من الحفلات الغنائية الكبيرة التي تحييها نخبة من نجوم الغناء في الوطن العربي، وتشهد حضورا جماهيريا واسعا من المحبين والمتابعين لهؤلاء النجوم.

وتلتقي النجمة نجوى كرم بجمهورها ليلة رأس السنة في فندق “الفينيسيا” ببيروت كما هو الشأن بالنسبة للمطرب التونسي صابر الرباعي، فيما يغني عاصي الحلاني لمحبيه في فندق “هيلتون حبتور” وأيضا في فندق “بلاتيا”، أما راغب علامة فسيبدأ العام الجديد بالغناء في مجمع “البيال” في بيروت.

وفي مصر سيكون للجمهور لقاء مع فنانين مصريين مثل تامر حسني الذي سيحيي حفلا بفندق “النيل-ريتز كارلتون” بالقاهرة، ويشاركه الحفل الفنانان الشعبيان بوسي ومحمود الليثي والراقصة صافيناز، وتراوحت أسعار تذاكر الحفل ما بين 95 و210 دولارات.

وسيكون الجمهور على موعد مع حفلات لمطربين عرب أيضا في القاهرة مثل النجمة سميرة سعيد ووائل جسار ورامي عياش.

وفي العراق سيكون زوار مدينة السليمانية ليلة رأس السنة على موعد مع حفل استثنائي سيحييه الفنان سعدون جابر.

وقال أحمد عمر، الذي يتولى هذا العام للمرة الأولى إدارة حفلة رأس السنة في إحدى قاعات السليمانية “دعوتُ الفنان العراقي سعدون جابر فهو صديق قديم لي وسيأتي إلى هنا قادماً من الولايات المتحدة”.

24