رأفت السنوسي يعيش هاجس الانكسارات

الخميس 2015/01/15
رأفت السنوسي يتبنى الخيال والنسج الحداثي في بعض قصائد ديوانه

القاهرة- عن دار “النسيم للنشر”، بالقاهرة، صدر ديوان بعنوان “فاتحة لسفر الخواتيم”، للشــاعر المصري رأفت السنوسي.

والديوان ينتهج التفعيلة كآلية كتابية له، على اعتبار أنها لم تفلس بعد أو تفضي بكل مكنوناتها، كما يدعي المدعون وأنها، أي التفعيلة، مازالت هي المسيطرة على المشهد الشعري رغم الانتشار الواسع لقصيدة النثر، والتي يكتبها الشاعر رأفت السنوسي أيضا، وهذا على مستوى الشكل، أما من حيث المضمون فقد تنوعت قصائد الديوان، فمنها ما يتخذ الانكسارات العربية موضوعا لها ومنها ما يتشبث بالحب كرسالة إنسانية لا يخلو أي عمل أدبي عامة أو شعري بشكل خاص من هذه القضية.

وتراوحت قصائد الديوان بين الطولية إلى حد ما، والقصيرة أو ما يطلق عليها الإبيجراما، وتنوعت في الديوان أيضا الأساليب الشعرية، فمنها ما ينتهج نهجا بلاغيا يميل إلى التراث العربي في الكتابة الشعرية على مستوى الجملة والصورة الشعرية، ومنها ما يتبنى الخيال والنسج الحداثي.

14