"رؤى" رؤية نسوية عربية لا تفصل بين تحرير النساء وتحرير الأوطان

السبت 2013/09/28
الشبكة تسعى إلى النهوض بأوضاع النساء في مختلف الأقطار العربية

عمان- تحمل الشبكة العربية للمرأة "رؤى"، التي يحتضنها اتحاد المرأة الأردنية منذ لحظة تأسيسها في 2007، رؤية نسوية عربية منبثقة عن احتياجات النساء العربيات. حيث تعرف نفسها على أنها، شبكة نسوية عربية مستقلة عن كل أشكال الهيمنة، منطلقها حقوق المرأة جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، كما ترى الشبكة أن تحرير النساء وتحرير الأوطان لا ينفصلان، ولا يتقدم أحدهما على الآخر.

وتنسق الشبكة فيما بينها من أجل النهوض بأوضاع النساء في مختلف الأقطار العربية، كما تسعى إلى التنسيق مع كافة الشبكات العربية والدولية التي تلتقي وإياها في الرؤيا.

وتضم الشبكة في عضويتها المنظمات النسوية الديمقراطية الشعبية العربية المستقلة الملتزمة برؤية الشبكة العربية التي تتلخص نحو مجتمع عربي ديمقراطي موحد، تعددي، تحكمه قوانين مدنية، وتسوده المساواة التامة دون تمييز، تحصل فيه النساء على المساواة الكاملة والمواطنة التامة. عقدت "رؤى" التي تضم 25 مؤسسة وجمعية نسوية اجتماعها الدوري، كل ثلاث سنوات، في عمان في 20-21 /2013/09، بحضور ثمانية عشر مؤسسة عضو بمشاركة الأردن، ومصر، وفلسطين، والعراق، إضافة إلى المغرب، وسوريا، والبحرين، ولبنان، والسودان، وليبيا. وناقشت اجتماعات الشبكة قضايا تنبع من الوضع الراهن للمنطقة وتم الاتفاق على نقاط وهي: نبذ الطائفية، ورفض حصار غزة، وإدانة كل أشكال التدخل الخارجي في سياسات المنطقة العربية ومن كافة الأقطاب دون استثناء.

وخصص يوما كاملا لمناقشة قضايا المرأة العربية، في زمن الثورات والربيع العربي، وتم الاتفاق على ضرورة العمل مع المرأة في خضم صراع الحياة والموت الذي تعيشه معظم المجتمعات العربية، ويبقى لكل مؤسسة حرية اتخاذ الإجراءات اللازمة للعمل، ووضع الخطط والمشاريع النابعة من خصوصية كل مجتمع عربي واحتياجاته.

21