رؤية جديدة لعمل حزب الاستقلال المغربي

الثلاثاء 2017/09/26
نزار بركة يدعو إلى مصالحة شاملة داخل حزب الاستقلال

الرباط - عرض القيادي بحزب الاستقلال المغربي نزار بركة الاثنين برنامجه لتولي منصب الأمانة العامة لحزب الاستقلال، وقال بن بركة للصحافيين بمقر الحزب بالرباط إن مشروعه “يكتسي طابعا تشاركيا، وإن الجميع شارك في صياغته”.

وأكد أن برنامجه يتكون من خمسة محاور، من بينها تقوية الثقة داخل الحزب وتطوير الديمقراطية الداخلية وتقديم رؤية جيدة للعمل السياسي لتطوير أداء الحزب في الاستحقاقات الانتخابية والحياة العامة.

وقال إنه يسعى لتقوية العلاقات مع باقي الأحزاب والمنظمات الوطنية بهدف تغليب منطق التعايش عوض الصراع والمواجهة.

ويتنافس بركة على منصب الأمانة العامة لحزب الاستقلال في مواجهة حميد شباط أمين عام الحزب المنتهية ولايته.

ويقول مراقبون إن بركة هو المرشح الأوفر حظا لترؤس الحزب في المرحلة القادمة.

وقال “نحن نعيش مرحلة دقيقة في بلادنا. يجب أن يكون حزب الاستقلال فاعلا أساسيا في التطورات التي ستشهدها البلاد مستقبلا، ويجب تجاوز الضبابية التي نعيشها اليوم”.

ودعا بركة إلى “مباشرة مصالحة شاملة مع كل فعاليات ومناضلي الحزب والعمل على المصارحة والنقد الذاتي”.

وانتقد ما وصفه بـ”سياسة الفرجة”، حيث قال “عوض أن نركز على تقديم البدائل لمشاكل المواطن نبحث عن عبارات رنانة ودغدغة العواطف”، مؤكدا أنه من الضروري وضع تصور جديد للعمل السياسي ينبني على التفاعل مع المواطنين والإنصات لهم والدفاع عنهم.

وتابع “هناك تغييرات المشهد السياسي وبروز إشكالية الثقة في الأحزاب والنقابات والمؤسسات المنتخبة في وقت يرتفع فيه الوعي السياسي، إضافة إلى ارتفاع سقف المطالب السياسية والاجتماعية وعدم إنتاج فرص عمل بشكل كاف”.

ويستعد حزب الاستقلال لعقد مؤتمره العام المقرر تنظيمه الجمعة القادم، والذي سينتخب أثناءه أمينا عاما جديدا.

4