رئيس الاتحاد الألماني للصحافيين يحذر الإعلام من التورط في الانحياز

الأربعاء 2016/09/07
ضد جر وسائل الإعلام إلى الانحياز السياسي

برلين - انتقد فرانك أوبرال رئيس الاتحاد الألماني للصحافيين، انتقائية وسائل الإعلام الألمانية في التعاطي مع أخبار الأحزاب السياسية، مؤكدا أنه أمر يتنافى مع وظيفة الصحافة الأساسية وهي “الإخبار”، ويجر وسائل الإعلام إلى الانحياز السياسي وهو أمر غير مهني.

وحذر رئيس الاتحاد الألماني للصحافيين من عرض التقارير الإخبارية عن حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي” المناوئ للاتحاد الأوروبي والمعارض لعمليات إنقاذ اليورو على نحو مشحون بالغضب تجاهه.

واعتبر أوبرال أن محاولة إخفاء حزب البديل داخل التقارير الإخبارية استراتيجية خاطئة، وقال “كنت دائما معاديا لتجاهل أحزاب على شاكلة حزب البديل في وسائل الإعلام”.

وأكد أن أي شكل من أشكال شيطنة مثل هذه الأحزاب يعد إجراء خاطئا، وقال “يتعين علينا التعاطي مع الحزب”. وأضاف رئيس اتحاد الصحافيين أن وسائل الإعلام لديها على وجه التحديد وظيفة الإخبار والتوضيح، وأشار إلى أنه غالبا ما يكون ذلك صعبا لأن حزب البديل يتعامل مع التيار الشعبوي.

وشدد قائلا “لذا يتعين على الصحافيين التعامل مع الأمر باحترافية، وليس مسموحا لهم الميل نحو عرض أخبار عنه (عن حزب البديل) على نحو متحيز، مثلما يحدث بصورة متكررة في اتهامات الصحافة الكاذبة”.

وأضاف أوبرال أن حصول حزب البديل على مثل هذا القبول بين الناخبين مثلما ظهر في الانتخابات المحلية بمحافظة مكلنبورج-فوربومرن الأحد يضع وسائل الإعلام أمام تحد جديد.

يشار إلى أن حزب البديل الذي ينافس حديثا على الانتخابات في هذه المحافظة حصل على نسبة 8ر20 بالمئة من الأصوات، ليصبح بذلك ثاني أكبر قوة حزبية في برلمان المحافظة بعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا والذي حصل على 6ر30 بالمئة من الأصوات، وليتفوق أيضا على حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي الذي حصل على نسبة 19 بالمئة فقط، وتفاجأت وسائل الإعلام الألمانية بهذه النتائج معتبرة أنها صدمة سياسية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الألماني للصحافيين يعد من أكبر المؤسسات الصحافية في أوروبا، ويضم 35 ألف عضو.

18