رئيس البرلمان الأوروبي يستبعد انضمام تركيا إلى الاتحاد

الجمعة 2014/05/23
مارتن شولتز: تركيا غير مؤهلة للانضمام إلى أوروبا

هامبورغ- أكد رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، على أن الأوضاع الحالية التي تعيشها تركيا تثبت أنها غير مؤهلة بعد للانضمام إلى دول الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك خلال مناظرة تلفزيونية، لشولتز، في مدينة هامبورغ الألمانية رفقة منافسه الأبرز في الانتخابات الأوروبية التي ستجري بعد غد، الأحد، جون كلود يونكر، مرشح مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي، حيث حاول كلا الطرفان إقناع الناخبين بأحقّيته في الفوز بمنصب رئيس البرلمان الأوروبي.

وقد غير المرشح الأول للاشتراكيين الديمقراطيين والرئيس الحالي للبرلمان الأوروبي، شولتز، موقفه الداعم لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بسبب التوتر السياسي وسلطة حزب العدالة والتنمية بزعامة، رجب طيب أردوغان، الأحادية والمتصلبة.

وقال في هذا الصدد، إن “الأوضاع الراهنة في تركيا تعطي صورة واضحة وجلية مفادها أنها غير مؤهلة للانضمام إلى النادي الأوروبي”.

وتأتي هذه التصريحات قبل يوم واحد فقط من نشر استطلاع للرأي قامت به مؤسسة “مبادرة الشباب والحكم التشاركي” التركية، أظهر أن 84 بالمئة من المستجوبين من الأتراك يرون أن بلادهم لن تستطيع الدخول إلى الاتحاد الأوروبي خلال الخمسة عشر سنة القادمة بسبب سياسة الحكم الراهنة.

أما منافسه الطامح إلى الفوز بمنصب رئيس البرلمان الأوروبي رئيس الوزراء الأسبق في لوكسمبورغ، جون كلود يونكر، فقد أشار إلى أن الدولة، في إشارة إلى تركيا، التي تحجب موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لا تدرك المستقبل، مطالبا السلطات التركية باتخاذ مزيد من الخطوات المستقبلية فيما يخص موضوع الديمقراطية من أجل التفكير جديا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، على حد تعبيره.

كما شدد، يونكر، على أنه يجب على دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة، الالتفات إلى معالجة المشاكل الداخلية، والاكتفاء بالعدد الحالي وعدم توسعة الاتحاد وضم دول جديدة وذلك لقطع الطريق أمام أنقرة نهائيا في مسألة انضمامها إلى أوروبا.

وجدير بالذكر أنه منذ، منتصف الشهر الجاري، لاحت بوادر أزمة سياسية جديدة بين أنقرة وبروكسل بعد قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بتغريم تركيا 90 مليون يورو كتعويضات لسكان قبرص اليونانية، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة من قبل مسؤولي حكومة، أردوغان، حيث توقع ملاحظون بتأثير هذه الأزمة على المفاوضات المتواصلة بين الطرفين بخصوص هذه المسألة.

5