رئيس التشيك يحرق ملابسه الداخلية أمام الصحافيين

الرئيس التشيكي ينظّم ندوة صحافية ليحرق ملابس داخلية في خطوة أثارت صدمة الحضور.
الجمعة 2018/06/15
خطوة مثيرة للجدل

براغ- قام الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، بحركة أثارت جدلا واسعا، تمثلت في حرق سروال أحمر عملاق أمام مقر إقامته بحضور الصحافيين.

وقال زيمان وهو يحرق السراويل الداخلية: "لقد انتهى وقت الملابس الداخلية في عالم السياسة".

وشدد الرئيس على أن السياسة يجب أن تكون مبنية على تبادل الحجج الموضوعية، بدلاً من التركيز على الملابس الداخلية، موبخا بذلك تصرف المتظاهرين.

وأصيب الصحافيون بصدمة بسبب ما قام به رئيس التشيك أمامهم، فقد أمر اثنين من رجال الإطفاء بإحراق ملابسه الداخلية الحمراء، وتعد رمزا لعلاقاته الوثيقة بروسيا والصين.

وكانت مجموعة الفن التشكيلي "زتوهوفن"، في عام 2015، قامت بتعليق هذا السروال على مقر إقامة رئيس الدولة من أجل إظهار موقفها السلبي تجاه سياسة الرئيس، وبعد ذلك اشترته إدارة زيمان من لجنة إدارة الأملاك الحكومية.

وتعد الملابس الداخلية الحمراء رمزا لعلاقات زيمان الوثيقة بروسيا والصين، ومنذ ذلك الحين أصبحت رمزا لانتقاد رئاسته.

يذكر أن زيمان ( 72 عاما) كثيرا ما اشتبك مع الصحافة، كان آخرها تلويحه للصحافيين بسلاح آلي مزيف العام الماضي.