رئيس الحكومة التونسية يزور المغرب للمشاركة في قمة المناخ

الثلاثاء 2016/11/15
الشاهد في ثالث زيارة خارجية

تونس - يبدأ رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الثلاثاء، زيارة للمملكة المغربية يُشارك خلالها في فعاليات الدورة الـ22 لمؤتمر الأطراف المتعاقدة في الاتفاقية الأممية للتغيرات المناخية (كوب 22) التي تستضيفها مدينة مراكش.

ويرافق الشاهد في هذه الزيارة الثالثة من نوعها منذ توليه منصبه في 27 من الشهر الماضي، وفد يتألف من وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر، وكاتب الدولة لدى وزير الخارجية صبري باش طبجي، وممثلين عن مجلس نواب الشعب (البرلمان)، وعن القطاعين العام والخاص، وعن عدد من المنظمات الوطنية والمجتمع المدني.

وقالت الحكومة التونسية في بيان لها، إن مشاركة تونس في هذه التظاهرة تهدف إلى “إبراز التزامها الثابت بإرساء اقتصاد ذي انبعاثات محدودة من الغازات الدفيئة ومتأقلم مع انعكاسات التغيرات المناخية”.

وينتظر أن يعرض الوفد التونسي على المشاركين في هذه الدورة الجديدة المخطط التنموي الخماسي التونسي الذي يعتمد الاقتصاد الأخضر والتنمية المستديمة ضمن الركائز الخمس لتوجهه الاقتصادي، إلى جانب التركيز على أهمية تفعيل اتفاق باريس، وتعزيز التعاون الدولي.

وتعتبر تونس واحدة من الدول التي تسعى إلى مكافحة التغيرات المناخية، حيث صادقت على اتفاقية الأمم المتحدة بشأن المناخ في العام 1993 وعلى بروتوكول كيوتو.

كما صادق البرلمان التونسي في 17 أكتوبر الماضي على اتفاق باريس حول تغير المناخ، والذي تعهدت فيه تونس بتقليص كثافة الكربون باقتصادها بنسبة 41 بالمئة سنة 2030 مقارنة بسنة 2010.

وكانت أعمال الدورة الـ22 لمؤتمر الأطراف المتعاقدة في الاتفاقية الأممية للتغيرات المناخية (كوب 22)، قد انطلقت في السابع من الشهر الجاري، على أن تتواصل إلى غاية الجمعة المقبل.

4