رئيس الحكومة التونسية يقر بضعف أداء وزرائه

الاثنين 2015/05/25
الصيد: يجب التحلي بالصبر لتحقيق المطالب الشعبية

تونس - أقرّ الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية بأن العديد من المسؤولين والوزراء مازالوا لم يفهموا برنامج الحكومة بعد، على حد قوله.

ولم ينف الأنباء التي تداولتها تقارير إخبارية حول تعديل وزاري مرتقب، حيث أفاد بأن “كل شيء ممكن ووارد”، مشددا على أنّه هو من يقيّم وزراءه، وهو من يقرر مصير الفريق العامل معه بالاستشارة مع رئيس الدولة الباجي قائد السبسي.

يأتي هذا التصريح وسط انتقادات كبيرة توجه للحكومة التونسية الحالية، بعد مرور 100 يوم من تسلمها مقاليد إدارة البلاد.

وأوضح الصيد في هذا الصدد، أن عدم رضا الشعب عن أداء الحكومة حسب استطلاعات الرأي، يرجع إلى تأخر ما ينتظره الشعب من مطالب، لكنه أشار إلى أنه يجب التحلي بالصبر لتحقيق هذه المطالب.

وسبق أن أكدت تقارير إخبارية أن رئيس الحكومة يعتزم القيام بتعديل وزاري نظرا إلى مواقف بعض الوزراء المثيرة للجدل بخصوص العديد من القضايا الوطنية أو الإقليمية والدولية، وعلى رأسهم وزير الخارجية الطيب البكوش الذي تكلم عن دور تركيا الداعم للمتشددين عبر تسهيل عبورهم إلى بؤر التوتر، وعن استعداد تونس للترحيب مجددا بالسفير السوري بعد طرده بقرار من الرئيس السابق المنصف المرزوقي إثر الأزمة السورية.

2