رئيس الحكومة اليمنية في الإمارات لبحث تطورات الملف اليمني

مسؤول حكومي: وزير الخارجية خالد اليماني يقدم استقالته إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي.
الاثنين 2019/06/10
في مواجهة المطامع الإيرانية

أبوظبي - تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الدفع بالعملية السياسية في اليمن بما يضمن دعم السلطات الشرعية واستقرار البلاد وتحجيم نفوذ النقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران.

ولا تزال الإمارات المنخرطة بشكل رئيسي إلى جانب السعودية في تحالف دعم الشرعية اليمنية ترى ضرورة إيجاد مخرج سلمي للأزمة اليمنية.

وتلبية لدعوة من الحكومة الإماراتية، وصل رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك الاثنين إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، في زيارة رسمية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، أن عبدالملك وصل إلى أبوظبي في إطار زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

ورافق عبدالملك عدد من الوزراء في حكومته، إلا أنه ليس من بينهم وزير الخارجية خالد اليماني الذي قدم استقالته لهادي دون معرفة الأسباب.

ومن المقرر أن يبحث عبد الملك خلال الزيارة التطورات الراهنة بشأن الملف اليمني على مختلف الأصعدة، كما سيبحث عددا من القضايا والملفات ذات الصلة بالشؤون التنموية والخدمية والتعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار، وجهود تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، إضافة إلى مواصلة الدعم الإماراتي لليمن واليمنيين بمختلف القطاعات.

وأكد رئيس الوزراء معين عبدالملك في تصريحات صحفية أهمية الزيارة إلى الإمارات، واصفا إياها بالتاريخية، كون اليمن والإمارات يخوضان معركة المصير المشترك ضد المشروع الطائفي الإيراني من أجل استعادة الدولة والقضاء على الانقلاب الحوثي وصولا إلى تحقيق السلام وطي صفحة الحرب وتخفيف معاناة اليمنيين.

وأعرب عن ثقته بنجاح الزيارة التي يعول عليها كثيرا بتحقيق نتائج إيجابية، من خلال مناقشة العديد من الملفات بالجوانب السياسية والاقتصادية والإنسانية والتنموية والعسكرية والجهود المبذولة تجاه تحقيق السلام الشامل الدائم والعادل.

ويتجاوز الدعم الإماراتي لليمنيين المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة، إلى دعم قطاعات حيوية مثل قطاعي الصحّة والتعليم. فضلا عن عديد المبادرات والمشاريع الخيرية والإنسانية التي استفاد منها آلاف اليمنيين.

 

جهود إماراتية تخفف أزمة اليمنيين
جهود إماراتية تخفف أزمة اليمنيين