رئيس المخابرات التركية السابق ينسحب من الانتخابات البرلمانية

الثلاثاء 2015/03/10
حقان فيدان يؤكد أنه لن يكون مرشحا للانتخابات البرلمانية

انقرة - استعاد الرئيس المستقيل لجهاز الاستخبارات التركية حقان فيدان منصبه الاثنين معلنا انه لن يكون مرشحا للانتخابات التشريعية في يونيو المقبل.

واعلن نائب رئيس الوزراء بولنت ارينج في ختام اجتماع لمجلس الوزراء ان رئيس الوزراء "اعاد تعيين فيدان في منصب مساعد وزير دولة مديرا لجهاز الاستخبارات". واضاف المتحدث باسم الحكومة الاسلامية المحافظة ان فيدان "سيستعيد مهامه في وقت سريع".

وكان فيدان اعلن مطلع الشهر الماضي تقديم استقالته من منصب رئاسة جهاز الاستخبارات الذي يشغله منذ 2010 ساعيا الى الترشح عن العدالة والتنمية الحاكم في تركيا منذ 2002.

وقد اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان علنا تنديده بقرار فيدان الاستقالة وخوض الانتخابات ووصفه بأنه "كاتم أسراره".

وقد افادت وسائل الاعلام التركية نقلا عن بيان لفيدان الاثنين "يبدو لي من الضروري اليوم ان أسحب ترشيحي للانتخابات المقبلة".

وقد تولى فيدان المولود في انقرة عام 1968 والمقرب جدا من اردوغان محادثات السلام مع متمردي حزب العمال الكردستاني كما شارك من كثب في سياسة تركيا تجاه الرئيس السوري بشار الاسد العدو اللدود لانقرة.

وشهد جهاز الاستخبارات اثناء ولايته تعزيز كبيرا في صلاحياته. وقد اعتبره سياسيون من مختلف المشارب، وزيرا مقبلا للخارجية او حتى رئيسا للوزراء بعد الانتخابات خلفا لاحمد داود اوغلو.

لكن الرئيس التركي كان اعرب امام الصحافيين عن اسفه لاستقالة فيدان مؤكدا انه "لا يحبذ مطلقا ترشيحه" للانتخابات.

وترجح استطلاعات الراي فوز حزب اردوغان في الانتخابات التي ستجري في السابع يونيو. ويريد إردوغان أن يحصل حزب العدالة والتنمية على أغلبية أقوى كي يساعد في تمرير التعديلات الدستورية من خلال البرلمان وإقامة نظام رئاسي كامل في تركيا حيث يمتلك رئيس الوزراء سلطات أكبر من الرئيس حاليا.

1