رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان: قطر توظف الإخوان لتحقيق أهداف مشبوهة

الخميس 2014/02/06
حافظ أبو سعدة: قطر "اتخذت موقفا عدائيا" من الشعب المصري بعد ثورة 30 يونيو

القاهرة - اتهم رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان قطر بـ”معاداة الشعب المصري” و”دعم الإرهاب” و”الحركات الإرهابية” وبـ”استنساخ المشهد السوري في مصر” وبـ”استعمال الإخوان المسلمين حصان طراودة” لتحقيق أهدافها في المنطقة، مشددا على أن حكام الدوحة يستخدمون قناة “الجزيرة” ويوسف القرضاوي لمعاقبة الشعب المصري لا لشيء إلا لأنه أطاح بحكم الإخوان.

وقال حافظ أبو سعدة، وهو عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن قطر “اتخذت موقفا عدائيا” من الشعب المصري بعد ثورة 30 يونيو ملاحظا أنها وقفت وراء دعم الإخوان المسلمين بعد ثورة يناير “وعندما ثار الشعب المصري على الإخوان تصورت الأسرة الحاكمة في قطر أنه يجب أن يعاقب على ذلك”.

وأكد أبو سعدة أن الموقف العدائي لقطر من الشعب المصري “تترجمه” قناة “الجزيرة” من خلال تحاملها وتغطياتها غير المهنية للأحداث مع غياب أي وازع أخلاقي مشيرا إلى أنه مع حرية الرأي والتعبير ولكن الذراع الإعلامية للدوحة “تمعن” في تشويه الواقع والحقائق في المشهد المصري وفي وقوفها الأعمى إلى جانب الإخوان.

واستنكر الناشط الحقوقي المصري البارز “سماح قطر للقرضاوي بشتم مصر واستهداف جيشها بشكل متواصل ودعوته للخروج عليه” وقال “لم نر هذا الموقف ضد الجيش الأميركي الذي غزا العراق ودمر أرضها وقتل وشرد مئات الآلاف”.

ويقود القرضاوي “هجمة” على مصر حرض خلالها على العنف وعلى “الخروج على الجيش” مطالبا بـ”عودة الإخوان إلى الحكم” متجاهلا ثورة 30 يونيو التي عكست إرادة الشعب المصري في استكمال المسار الديمقراطي بعيدا عن “الديكتاتورية الدينية” التي تمثل أجندة حركة الإخوان المسلمين.

ولم يتردد أبو سعدة في اتهام حكام الدوحة بالسعي إلى “استنساخ” المشهد السوري في مصر في إشارة إلى دعم قطر للجماعات الجهادية المسلحة القريبة من القاعدة التي تحارب نظام الأسد لافتا إلى أن “الشعب المصري يقف بالمرصاد ضد أية أجندة قطرية”. وأشار إلى أن “قطر دولة صغيرة” تريد أن تلعب “دور الدولة المزعجة أو الدولة الشقية في المنطقة لتحقيق مصالحها، وهذا دور أكبر من حجمها بكثير”، مشددا على أن الأسرة الحاكمة في قطر “اعتبرت الإخوان حصان طروادة لتحقيق أهدافها في المنطقة.

1