رئيس الوزراء المصري المكلف: الحسم في وزارات السيادة بيد الرئيس منصور

الجمعة 2014/02/28
إبراهيم محلب: "لم أنته من تشكيل الحكومة حتى الآن، والمشاورات لا تزال قائمة"

القاهرة - واصل رئيس الوزراء المصري المكلف، إبراهيم محلب، أمس، اختيار بقية التشكيل الوزاري الجديد، بعدما استقرّ على نحو 24 وزيرا منهم 15 وزيرا من الحكومة المستقيلة، وفق ما ذكرته مصادر بمجلس الوزراء، فيما سيختار الرئيس عدلي منصور من سيتولى قيادة وزارات السيادة حسب تصريح محلب.

وكان محلب، بدأ مشاورات تشكيل الحكومة، عقب تكليفه رسميا، يوم الثلاثاء الفائت، بتشكيلها خلفا لحكومة حازم الببلاوي التي استقالت، بداية الأسبوع، والتي كان يشغل فيها محلب منصب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة. والتقى محلب، أمس، مصطفى مدبولي مدير المكتب الإقليمي للدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات" المرشح لوزارة الإسكان، وليلى إسكندر وزير البيئة في الحكومة المستقيلة المرشحة للبقاء في المنصب.

كما استقبل رئيس الوزراء المكلف كلا من أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب ومحمد صبحي الفنان المصري وهما مرشحان لوزارة الثقافة، كبديل عن أسامة غزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية الليبرالي الذي التقاه محلب، مساء أمس، لكن اختياره أثار انتقادات لدى عدد من المثقفين.

أيضا التقى محلب، بسيد عبدالخالق رئيس جامعة المنصورة (شمال)، مرشحا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كبديل لأشرف منصور مؤسس الجامعة الألمانية بمصر، والذي أعلن المجلس الأعلى للجامعات رفضه لمنصور.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام، إن "محلب استقرّ على مدبولي للإسكان وعلى إسكندر للبيئة بينما لم يستقرّ بعد بشأن وزارة الثقافة".

وأوضحت أن "محلب التقى أيضا إبراهيم العشماوي مساعد وزير الاستثمار في الحكومة المستقيلة"، ولم تشر إلى الحقيبة المرشح لها العشماوي.

وكان رئيس الوزراء المكلف قال، في وقت سابق من يوم أمس، إنه لم ينته حتى الآن من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، لكنه يتوقع الانتهاء منها قريبا.

وأكد "محلب" في هذا السياق «لم أنته من تشكيل الحكومة حتى الآن، والمشاورات لا تزال قائمة ومستمرة، وسأنتهي - بإذن الله- من مشاورات تشكيل الحكومة".

وحول بقاء المشير عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع المصري، في التشكيل الوزاري الجديد من عدمه، قال محلب: "الوزارات السيادية يختارها الرئيس، وهو من يقرّرها".

وكان مصدر مطلع أكد بقاء قائد الجيش المشير عبدالفتاح السيسي في منصب وزير الدفاع بالحكومة المصرية.

واحتفظ محلب بكل من وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، والزراعة أيمن فريد أبو حديد، والسياحة هشام زعزوع، والتجارة الخارجية والاستثمار منير فخري عبدالنور، والإعلام دريّة شرف الدين، في حكومته الجديدة. ومن المنتظر أن يتم حسم موقف باقي الحقائب الوزارية المتبقية وأبرزها الدفاع والخارجية، والعدل، والثقافة، في أجل لا يتعدى اليوم.

أكد التلفزيون المصري أن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين الدستورية بكامل هيئتها أمام الرئيس عدلي منصور يوم السبت المقبل.

4