رئيس بنين يعفو عن المتورطين في محاولة تسميمه

الخميس 2014/05/22
بوني يطلب من العدالة إطلاق سراح جميع الأشخاص المتآمرين

بورتو نوفو - أصدر رئيس جمهورية بنين «يايي بوني» عفواً بحقّ المتورّطين في محاولات “تسميمه والإطاحة به” عامي 2012 و2013.

وبحسب ما جاء في خطاب الرئيس بوني، الذي بثّه التلفزيون الرسمي في بنين، فقد شمل العفو الرئاسي، الشخصية الأكثر شهرة، رجل الأعمال، باتريس تالون، الذي يحمل الجنسية الفرنسية والبنينية، وشريكه، أوليفييه بوكو (المتواجديْن في فرنسا)، إضافة إلى بقية الموقوفين في قضايا محاولات التسميم والانقلاب في سجون بنين.

وقال رئيس بنين في خطابه “أنا لا أريد الموت للمخطئ، بقدر ما أبحث عن الاعتراف بالخطأ”، مضيفاً “من أجل المصلحة العليا للبلاد، قرّرت العفو عن باتريس تالون وجميع شركائه، بمن فيهم شريكه المقرّب أوليفييه بوكو، وأطلب من العدالة مباشرة عملية إطلاق سراح جميع الأشخاص المتآمرين مع تالون”.

وتعود محاولة الإطاحة بالرئيس بوني إلى أكتوبر عام 2012، حينما تم إيقاف كلّ من ابنة الرئيس زوبيرا كورا، وطبيبها الخاص، إبراهيم ماما سيس، إضافة إلى كلّ من وزير الصناعة والتجارة السابق، وحارسه الشخصي، بشيرو أدجاني سيكا، بتهمة التواطؤ في قضية محاولة تسميم الرئيس.

12