رئيس جبهة المعارضة السودانية لـ"العرب": إزالة النظام هدفنا الأساسي

السبت 2014/07/26
صحفيون سودانيون يتظاهرون ضد حملات التنكيل والترهيب التي يتعرضون لها

الخرطوم- أكد علي محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة للمعارضة السودانية رفضه للحوار مع نظام البشير “باعتباره موقفا مبدئيا وإستراتيجيا يوافق الفكرة الأساسية للجبهة العريضة في إسقاط حكومة البشير".

وأشار في حديث لـ”العرب” إلى أن الحوار مع النظام يعني الاعتراف به وبشرعيته، ويظهر الرغبة في التعايش معه .

واعتبر رئيس الجبهة الوطنية العريضة أن المؤتمر الوطني الحاكم في السودان لا يمكن أن يكون جزءا من الحل في ظل الجرائم التي ارتكبها لمدة ربع قرن، مبينا أن الحوار مع الإسلاميين يعني تحصينهم من أية مساءلة في الجرائم التي ارتكبوها.

وشدد حسنين على أن برنامج الجبهة العريضة الرئيسي هو إزالة النظام وحل حزب المؤتمر الوطني الحاكم ومحاسبة كافة رموزه قضائيا ومصادرة الأموال المنهوبة.

وهاجم محمود الأحزاب السياسية قبلت الحوار مع النظام سواء بشروط أو دونها، معتبرا أن “هؤلاء حالمون ويعبرون باستحياء عن رغبتهم في التعايش مع النظام، فهم لا يريدون إسقاطه".

وفيما يتعلق بعلاقة المعارضة مع دول الجوار، أشاد حسنين بالعلاقات العميقة التي تربط بين مصر والسودان منذ الأزل، وأشار إلى أن اختياره لمصر مقرا للجبهة الوطنية العريضة ومؤتمرها العام أمر طبيعي، خاصة أن ملايين السودانيين يوجدون هناك.

ورأى أن الجو السياسي الآن في مصر ملائم لانطلاق عمل وطني ضد نظام البشير الشمولي، مؤكدا أنه لم يجد أية مضايقات في القاهرة عكس ما روجت له الحكومة.

واتهم حسنين الغرب “بتأييد البشير في مسعاه للبقاء في السلطة عبر الحوار الذي لا يرغب فيه لكنه يسعى من خلاله إلى إطالة عمر الحكومة المتهالكة والتي يسهل ابتزازها لتحقيق المصالح الغربية".

واعتبر “أن فكرة الحوار نفسها غربية جاءت باقتراح من الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر قبل أن يعلنه البشير نفسه، ونحن في الجبهة العريضة ندرك أن الأزمة سودانية بحتة يحلها الشعب السوداني وهو قادر على إزالة هذا النظام".

وحول البديل عن البشير، قال: “إن الجبهة العريضة وضعت تصورا لحكم السودان يقضي بقيام نظام فيدرالي لستة أقاليم وكل إقليم يحكم بالطريقة التي يريدها، على أن ينتخب المركز رئيسا للجمهورية لدورة انتخابية واحدة مدتها ست سنوات".

وبخصوص المحاسبة يرى حسنين أنه لا بدّ من ملاحقة كل من أجرم في حق الوطن على أن يحاكم في السودان وفق القانون.

4