رئيس جنوب أفريقيا يشارك في حملة نظافة في ذكرى ميلاد منديلا

الخميس 2014/07/24
قيم مانديلا باقية رغم رحيله

جوهانسبرغ – شارك جاكوب زوما، رئيس جنوب أفريقيا، في حملة نظافة واسعة في ذكرى الميلاد السادس والتسعين للراحل نيلسون منديلا.

وأطلق زوما من مدينة مفيزو، مسقط رأس مانديلا، حملة نظافة قائلا “هذه السنة قررنا تكريم ذكرى منديلا بحملة نظافة واسعة.. علينا أن نثبت محبتنا لبلدنا الجميل بتنظيف محيطنا معا".

وشارك الرئيس جاكوب زوما في تنظيف مدرسة في القرية قبل أن تتم إزاحة الستار عن تمثال للمناضل الراحل ضد الفصل العنصري، منديلا.

واحتفلت دول العالم نهاية الأسبوع المنقضي، للمرة الأولى منذ وفاة رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون منديلا، في يوم دعت فيه الأمم المتحدة إلى مساعدة الآخرين لمدة 67 دقيقة تكريما له.

وشاركت إلى جانب جاكوب زوما العديد من الشخصيات مثل كبير أساقفة جنوب أفريقيا ديسموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام. وأعرب مدير مؤسسة مانديلا سيلو هاتانغ عن ارتياحه لمشاركة العديد من الدول في الاحتفال بذكرى ميلاد منديلا، مؤكدا أنه في سنة 2009، أطلقت مدينتان فقط “يوم مانديلا” وهما جوهانسبرغ ونيويورك، وفي سنة 2014 تشارك 126 دولة في العالم بأكثر من ألف نشاط.

واحتفالا بمنديلا نُظّمت في فرنسا مناقشات حول نظام الفصل العنصري، كما نظمت حفلات موسيقية في كل من نيويورك ودالاس ولندن وادنبره وغلاسغو وعُرض في الصين فيلم عن حياة منديلا.

شاركت 126 دولة في العالم بأكثر من ألف نشاط في الاحتفال بيوم منديلا

وأفادت حكومة جنوب أفريقيا بأن "من بين النشاطات التي يمكن أن يشارك فيها المواطنون تنظيف مجاري المياه والمستشفيات والمدارس وجمع النفايات وغيرها من الأعمال".

ودعت تيري فولكيون، مديرة مجموعة بريميديا الصحافية المواطنين في جنوب أفريقيا إلى زرع الخضار أمام منازلهم وعلى أرصفة الطريق وذلك في إطار حملة لمكافحة الجوع.

واقترحت بعض الصحف على المواطنين أن يقدموا مساعدة مالية لمدرسة للأيتام أو أن يرافقوا الأطفال إلى الملاعب أوالتبرع بالكتب لمكتبات وبطانيات لأطفال الشوارع.

وولد نيلسون مانديلا في 18 يوليو من سنة 1918 وكان مناضلا لا يكل ضد نظام الفصل العنصري، وسُجن بسبب نضاله مدّة 27 سنة، ونجح في تجنيب بلاده حربا أهلية عندما أصبح في 1994 أول رئيس أسود في جنوب أفريقيا ديمقراطية وسلمية لأنه عرف كيف يغفر لجلاديه السابقين.

12