رئيس جنوب أفريقيا يفتخر بأصوله المعدمة

الخميس 2016/01/21
الحقيقة الأكثر إيلاما

جوهانسبرغ - عندما اعتلى جاكوب زوما المنصة لتقديم أول خطاب رئيس له لهذا العام، توقع رئيس جنوب أفريقيا أن يكون قدوة لشباب بلاده رغم ما لحقه من انتقاد بسبب الفساد.

وفي اعترافات نادرة، قال زوما إنه يفخر بكونه فقيرا وينحدر من طبقة مُعدمة، ولم يتمكن من الالتحاق بأي مدرسة حكومية في طفولته، مشيرا إلى أن الكثيرين في بلاده لا يصدقون أن لديهم رئيسا لم يحصل على فرصته الكاملة في التعليم “لكنها الحقيقة الأكثر إيلاما”.

وأثناء كلمته أمام مجموعة من الطلاب المبعوثين إلى الولايات المتحدة، من خلال مؤسسة “زوما التعليمية”، أوضح أنه عمل على تثقيف نفسه حتى وصل إلى سدة الحكم، وهي التي دفعته إلى تدشين مؤسسة زوما لدعم التعليم في البلاد.

وخاطب هؤلاء الطلاب قائلا “كنتم فقراء ووجدتم من يساعدكم ويمد لكم يد العون حتى تستكملوا طريق العلم، ولا بد أن تدركوا أن عليكم دينا واجب السداد لهذا الشعب، من خلال مد يد العون والمساعدة لكل الفقراء الذين يحتاجون إلى التعليم في بلادكم حتى لا يكون هناك ‘أميين’ لم يحصلوا على فرصتهم في التعليم بسبب الفقر”.

وتعرض زوما البالغ من العمر 74 عاما لسخرية الكثير من السياسيين ورجال الأعمال وشخصيات بارزة في المجتمع، لأنه ينحدر من عائلة فقيرة، ولم يدخل المدرسة وقال “كانوا يحاولون أن يجعلوا مني أضحوكة، حتى أشعر باليأس والجهل، لكنني قاومت وناضلت حتى حققت كل ما أؤمن به”.

وتحفل بلاد الزعيم الروحي نيلسون مانديلا بالأغنياء، الذين يملكون المال لمساعدة الفقراء، وتمكينهم من الحصول على حقهم في التعليم والالتحاق بالمدرسة، لكنهم لا يفعلون ذلك ويكتفون بالسخرية منهم، لذلك أصرّ زوما قائلا “أنا أعتبر هؤلاء مجرد مرضى في حاجة إلى الشفقة والرثاء”.

12