رئيس سريلانكا يطالب بجلد منظمي حفل إنريكي إغلاسياس

الثلاثاء 2015/12/29
حفل إغليسياس أقيم في أحد ملاعب كرة الرغبي في كولومبو

كولومبو – قال الرئيس السريلانكي مايثريبيلا سيريسينا إنه ينبغي جلد منظمي الحفل الغنائي الذي أحياه المغني الأسباني إنريكي إغليسياس عقوبة لهم على “التصرفات المشينة” لبعض المعجبات.

واعتبر سيريسينا مشاهد بعض النساء وهن يتسلقن إلى المسرح ليقبلن المغني وإلقاء ملابسهن الداخلية عليه “غير متحضرة إلى أبعد الحدود”.

وأضاف أنه ينبغي جلد منظمي الحفل “بالذنب السام لسمكة الراي اللساع″، في إشارة منه إلى أسلوب كان يستخدم قديما للعقاب في سريلانكا.

وكان الحفل أقيم في العاصمة كولومبو في العشرين من الشهر الحالي.

وقال الرئيس سيريسينا إنه صدم عندما سمع بأن بعض الحاضرات خلعن حمالات صدورهن أثناء الحفل، وألقين ملابسهن الداخلية على المغني، وتسلقن إلى المسرح لتقبيله. وقال في اجتماع عام “هذا سلوك يفتقر تماما إلى الحضارة ويعارض تقاليدنا بشكل كامل”.

وأضاف “أنا لا أطالب بجلد أولئك النسوة غير المتحضرات اللواتي خلعن حمالات صدورهن بالأذناب السامة اللاسعة، ولكن ينبغي جلد منظمي الحفل”.

وكان استخدام ذنب السمك اللاسع للجلد معمولا به كعقوبة لكبار المجرمين في سريلانكا في العصور الوسطى، وهو تعبير يستخدم الآن للاستهجان.

كما أدان الرئيس أسعار التذاكر التي أجبر المشاهدون على دفعها من أجل حضور الحفل، والتي تراوحت بين 35 و350 دولارا.ولم يصدر عن المنظمين أي تعليق.

وكان الحفل قد أقيم في أحد ملاعب كرة الرغبي في كولومبو، وكان جزءا من جولة عالمية للمغني إغليسياس تحمل عنوان “الحب والجنس″.

24