رئيس هيئة الإعلام والاتصالات العراقي في مواجهة مع نواب البرلمان

الجمعة 2016/09/23
"الطيف الترددي" إدانة لـ"ربيع"

بغداد - قدم نواب في البرلمان العراقي طلبا إلى رئاسة المجلس لاستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات في البلاد، على خلفية تُهم تتعلق بـ”مخالفات مالية وإدارية”.

وقال النائب عن “جبهة الإصلاح”، قتيبة الجبوري، في مؤتمر صحافي مشترك عقده في بغداد، مع النائب عن الجبهة، حنان الفتلاوي “قدمت طلبا موقعا من 92 نائبا لهيئة رئاسة البرلمان لاستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات، صفاء الدين ربيع، حول تهم تتعلق بمخالفات مالية وإدارية”.

وأضاف الجبوري “النائب حنان الفتلاوي قدمت طلبا آخر لاستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصال، ولدينا وثائق تثبت المخالفات المالية والإدارية”. وخلال المؤتمر، قالت الفتلاوي “ننتظر رئاسة مجلس النواب لتحديد موعد لاستجواب (ربيع) ووضعه على جدول أعمال البرلمان”.

وتثير إجراءات الهيئة الإدارية انتقادات شديدة واعتراضا من العاملين في الوسط الإعلامي العراقي، إذ تفرض الهيئة على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة أو الشركات العاملة في العراق أجورا ورسوم مرتفعة تحت مسمى أجور الطيف الترددي، دون أي سند قانوني. وأكد عضو لجنة الثقافة والإعلام النيابية محمد الطائي، في تصريحات صحافية، أن هيئة الإعلام والاتصالات لا تملك سندا قانونيا يخولها استيفاء أجور ورسوم الرخصة من وسائل الإعلام، مبينا أن الهيئة تعتمد على قانون ليس فيه أي فقرة تبيح لها إصدار قرارات خاصة.

وبين الطائي أن الهيئة “لا تميز بين الفضائيات التي لا تحتاج إلى ما يسمى بالطيف الترددي”، وأضاف أنه “لا توجد مادة قانونية في القانون تسمح لها باستيفاء مثل هذه الأجور تحت عنوان الطيف الترددي”، مشيرا إلى أن “الهيئة لم تستمع لذلك الأمر وأصرت على استيفاء الأجور تحت عنوان الطيف الترددي، وعند الاجتماع معها قبل أكثر من عام أبلغناها أن الفضائيات تستأجر هذه الترددات من الأقمار الصناعيـة وكذلك تستخدم شركات أخرى خارج العراق أحيانا من أجل النقل المباشر بين المحافظات”.

وتابع قائلا إن اللجنة وجهت سؤالا آخر عن الأجهزة التي تستخدمها هيئة الإعلام والاتصالات لتمنح هذا الطيف الترددي، وكانت إجابتها “لعدم وجود الأجهزة ولعدم وجود ما يسمى بالطيف الترددي، فإن الهواء هو نفسه الطيف الترددي”، موضحا أن “الأغرب من ذلك إصرار الهيئة على أن الأجور قانونية ولم تستجب لمطالب اللجنة النيابية وشكاوى وسائل الإعلام والفضائيات”.

18