رئيس وزراء سابق يبحث عن عمل

عبدالإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية السابق، اعترف بشكل معلن بأنه لم يجد عملا بمجرد مغادرته منصبه. وقال “لا أحد يجازف ويشغل عنده رئيس حكومة سابق”! فماذا يعمل اليوم مدرس الفيزياء ورئيس الحكومة المغربية السابق.
الاثنين 2021/02/08
عاطل برتبة رئيس وزراء سابق

لا يبدو أيّ من فريق عمل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يائسا في العثور على عمل بعد مغادرة الحكومة، مع أنهم جميعا مازالوا يبحثون عن فرصة منذ أيام.

فرصة حصول السياسيين على عمل بعد مغادرة العمل الوزاري في الغرب لا تشبه بتاتا ما يحصل للسياسيين العرب، إن قدر لهم مغادرة العمل الوزاري بطريقة سلمية!

إلا أن فرصة فريق ترامب الذي غادر البيت الأبيض والمباني الحكومية، في الحصول على عمل تراجعت أكثر منذ الهجوم المميت على مبنى الكابيتول. ووصل الحال بميريديث ماكجي، الخبيرة في الأخلاقيات والسياسة، إلى أن تعتبر تراجع فرصتهم حتى هبطت إلى الحضيض.

ذلك لم يحصل من قبل مع السياسيين سواء في الولايات المتحدة أو الدول الديمقراطية الأخرى، فمراكز الضغط والجامعات والمؤسسات الاستشارية عادة ما تلتقط الوزراء المغادرين للحكومات وتمنحهم فرص عمل ذهبية.

يمكن أن نتذكر هنا “سيئة الذكر” كونداليزا رايس التي تجني مبالغ ضخمة مقابل الندوات والمحاضرات التي تلقيها في الجامعات. دعك من توني بلير لأنه رجل يلعب وفق حركة الباب الدوار. لذلك كان يجهز شركته في الاستشارات السياسية مبكرا، وانتقل إليها بمجرد مغادرة مبنى 10 داوننغ ستريت. اليوم تغدق عليه بعض الدول العربية الملايين وهو يقدم لها استشارات سياسية!

وإذا كان نيك كليغ نائب رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ديفيد كاميرون، سبق وأن شغل اهتمام البريطانيين بمنصبه السياسي، فإن شهرته اليوم تصل إلى العالم برمته في عمله كوزير خارجية لشركة فيسبوك.

بيد أن عبدالإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية السابق، اعترف بشكل معلن بأنه لم يجد عملا بمجرد مغادرته منصبه. وقال “لا أحد يجازف ويشغل عنده رئيس حكومة سابق”! فماذا يعمل اليوم مدرس الفيزياء ورئيس الحكومة المغربية السابق.

لدينا مثال سيء لرئيس حكومة في العراق بعد عام 2003، هذا الرجل يعبر بامتياز عن أردأ أنواع الصلافة عند مقارنة ما يزعم به من قيم ومُثل، وما حصل عليه من أموال، من دون وجه حق، بعد أن غادر منصبه الوزاري.

كل المقربين منه كشفوا أنه كان يعيش على حقوق اللاجئ العاطل عن العمل في بريطانيا قبل عام 2003، لكن ثروة هائلة نزلت عليه بعد فترة وجيزة من انتقاله إلى المنطقة الخضراء!

ما الذي حصل بعدها للوزير العراقي السابق، المثالي في كلامه و”الوضيع” في حقيقته بعد نهاية عمله الوزاري؟

اقتنى منزلا ضخما في لندن من دون أن يعرف مصدر الأموال التي حصل عليها!

24