رئيس وزراء فنلندا يرفض إيواء لاجئين في بيته

الخميس 2016/02/04
ضغوط سياسية تمنع يوها من الالتزام بكلامه

هلسنكي - تراجع يوها سيبيلا، رئيس وزراء فنلندا عن قراره، الذي كان قد اتخذه في وقت سابق بإيواء أسرة من طالبي اللجوء في الوقت الراهن لاعتبارات أمنية.

وكان سيبيلا، وهو مسؤول تنفيذي سابق في شركة اتصالات، قد أثار الجدل في سبتمبر الماضي بقوله إنه سيفتح منزله الثاني في شمال فنلندا للاجئين.

لكنه أعلن لمحطة إذاعة “واي.إل.إي” الحكومية مؤخرا أنه اضطر لتأجيل الأمر، مع أنه أبدى إصرارا على دعم أسرة لاجئة “بأشكال أخرى حتى يتغير الوضع”.

وقال “طلبت من خبراء أمنيين تقييم مدى أمان انتقال أسرة لديها أطفال إلى المنزل. وبسبب الدعاية المكثفة أصبح القيام بذلك غير ملائم في الوقت الراهن”.

ويملك سيبيلا منزلا قرب العاصمة هلسنكي إضافة إلى المقر الحكومي. والمنزل الذي عرضه لاستضافة اللاجئين لا يستخدمه كثيرا ويقع في بلدته كمبيلي، مما جعل البعض من الساسة والشخصيات العامة يتهم سيبيلا بتشجيع اللاجئين على القدوم إلى فنلندا بهذا العرض.

واستقبلت فنلندا ما يقرب من 32 ألف طالب لجوء العام الماضي ارتفاعا من 3600 في العام 2014.

12