رابح ماجر يعيد شاوشي وجابو لصفوف منتخب الجزائر

أعلن رابح ماجر المدير الفني الجديد لمنتخب الجزائر لكرة القدم عن قائمة تضم 23 لاعبا بينهم 7 ينشطون في الدوري المحلي استعدادا لمواجهة نيجيريا في العاشر من نوفمبر في الجولة الختامية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا والمواجهة الودية أمام أفريقيا الوسطى المقررة بعد أسبوعين.
الأربعاء 2017/11/01
عودة واختفاء

الجزائر- ضمت القائمة التي كشف عنها رابح ماجر المدير الفني الجديد لمنتخب الجزائر لكرة القدم ونشرها الاتحاد الجزائري في موقعه الرسمي مفاجآت عديدة أهمها استبعاد وهاب رايس مبولحي حارس نادي رين الفرنسي لأول مرة منذ انضمامه للمنتخب عام 2010، إلى جانب سفيان فيغولي لاعب قلعة سراي التركي الذي انتقد بعض زملائه في المنتخب قبل المباراة التي خسرها ” الخضر” أمام الكاميرون 0-2 في الجولة الخامسة من تصفيات المونديال.

في المقابل أعاد ماجر فوزي شاوشي حارس نادي مولودية الجزائر بعد 5 سنوات من الغياب، وكذلك عبدالمؤمن جابو نجم نادي وفاق سطيف الغائب عن “محاربي الصحراء” منذ نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015. كما تم توجيه الدعوة مجددا لكل من هواري فرحاني مدافع شبيبة القبائل ومحمد خثير زيتي مدافع نادي وفاق سطيف وبغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري. أما أيوب عبداللاوي مدافع اتحاد الجزائر فيستعد لظهوره الأول مع المنتخب. وشملت القائمة اسم كارل مجاني الذي كان أعلن في وقت سابق اعتزاله اللعب الدولي. وكما كان متوقعا وضع ماجر الثقة في كل من رياض محرز وإسلام سليماني لاعبي ليستر الإنكليزي، ونبيل بن طالب لاعب شالكه الألماني، وهذا الثلاثي كان قد تم استبعاده من المواجهة الأخيرة أمام الكاميرون بقرار من الإسباني لوكاس ألكاراز المدير الفني السابق.

قائمة منتخب الجزائر
• في حراسة المرمى: فوزي شاوشي (مولودية الجزائر)، عبدالقادر صالحي (شباب بلوزداد)، شمس الدين رحماني (شباب قسنطينة).

• في خط الدفاع: محمد خثير زيتي (وفاق سطيف)، يوسف عطال ( كورتريه)، فوزي غلام (نابولي)، هواري فرحاني (شبيبة القبائل)، عيسى ماندي (ريال بيتيس)، كادامورو الياسين بن طيبة ( نيم)، رامي بن سبعيني (رين)، أيوب عبداللاوي (اتحاد الجزائر)، كارل مجاني

(سيفاس سبور)

• في خط الوسط: عبدالرؤوف بن غيت (اتحاد الجزائر)، نبيل بن طالب (شالكه)، إسماعيل بناصر (إمبولي)، ياسين براهيمي (بورتو)، عبدالمؤمن جابو(وفاق سطيف)

• في خط الهجوم: رياض محرز وإسلام سليماني (ليستر)، زين الدين فرحات (لوهافر)، بغداد بونجاح (السد)، العربي هلال سوداني (دينامو زغرب)، سفيان هني (إندرلخت)

ويدخل المنتخب الجزائري الاثنين المقبل في معسكر إعدادي بالمركز التقني سيدي موسى التابع لاتحاد الكرة استعدادا لملاقاة نيجيريا يوم 10 نوفمبر على ملعب الشهيد محمد حملاوي بمدينة قسنطينة شرقي الجزائر لحساب الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات المونديال، ثم المواجهة الودية أمام أفريقيا الوسطى يوم 14 من نفس الشهر بملعب الخامس من يوليو في العاصمة الجزائر. يشار إلى أن الجزائر خرجت من سباق التأهل إلى المونديال مبكرا حيث تتذيل المجموعة الثانية بنقطة واحدة، فيما تحتل نيجيريا التي حجزت بطاقة التأهل المركز الأول ولها 13 نقطة.

من جهته سيخوض منتخب أفريقيا الوسطى معسكره الإعدادي بمدينة سطيف الجزائرية تحت قيادة مدربه السويسري راؤول سافوي من أجل الإعداد لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2019، حيث من المنتظر أن يواجه نادي وفاق سطيف وديا. وسيكون لقاء نيجيريا أول اختبار حقيقي للمدرب رابح ماجر مع كتيبة الخضر. ولم يحظ ماجر بترحيب واسع من طرف الجماهير الجزائرية عقب تعيينه مدربا جديدا للمنتخب الأول فهناك من يرى أن المنتخب سيعود إلى عهد السنوات العجاف معه وأن قيادته للمنتخب تعتبر مغامرة من طرف خيرالدين زطشي رئيس اتحاد الكرة أو الذين فرضوه عليه.

على الرغم من أن المدرب الجديد للمنتخب الجزائري رابح ماجر أكد في مؤتمر صحافي أنه لن يحدث ثورة في المنتخب، إلا أنه سيعاني بعد هذا القرار. وسيواجه ماجر بذلك أزمة كبيرة حيث أن المنتخب به العديد من التكتلات التي ستقف عائقا أمام إتمام مشروعه. وسيكون على المدرب استبعاد مزيد من اللاعبين لكسر تلك التكتلات والحفاظ على وحدة المنتخب. من ناحية أخرى دخل ماجر في حرب تصريحات من قبل مع اللاعب سفيان فيغولي، ولم يفوت ماجر فرصة إلا وانتقد فيها فيغولي، مما دفع الأخير للرد بعنف، قائلا “نحن أحسن جيل، وحطّمنا رقمكم القياسي، وأنت مهتم بانتقادنا في القنوات فقط”.

وهو الذي كان يطالب بمنح الفرصة للاعبين المحليين. وستكون اختيارات ماجر من الدوري المحلي دون احتكاك حقيقي باللاعبين وهو ما سيؤثر بالطبع على هوية العناصر التي سيقع عليها الاختيار.

22