"راسبوتين بين القداسة والدناسة” في للقراء آراء

الاثنين 2014/03/24
رواية تضمّ سيرة لأشهر الشخصيات الروسية وأغربها على الإطلاق

“راسبوتين بين القداسة والدناسة”، يضمّ سيرة لأشهر الشخصيات الروسية وأغربها على الإطلاق. سيرة تستحق التأمل لما فيها من أحداث قد تخرج عن المعقول ولكنها تظل مسجلة وموثقة رغم ضبابية بعضها.

● فاطمة حسان: هذا الكتاب يتحدث بإيجاز عن شخصية تأسر الكثيرين تاريخيا -وأنا منهم- ويدفعهم الفضول للتعرف على راسبوتين “الفاجر” كما لقبه الروسيون وتناسوا اسمه غريغوري يافيموفيتش، وقد استحق ذلك اللقب لما نحت به تاريخه من فحش وعنف واستعباد لأصحاب العقول الضعيفة بقدرة عجائبية للتأثير فيهم.

● منى عابد: راسبوتين كان ضحية الفرضيات، فرضية القداسة التي أغارت الصدور لكثرة أتباعها وأطلق عليها شائعات شنيعة قد يكون كل ما كتب بالأعلى ضمن سياقها، فرضية الدناسة التي ربح أعداؤها حربهم التاريخية باستغلالهم للشائعات المنسوجة حول الراهب والقيصر للإطاحة بآخر السلالة الحاكمة.

● فوزي الجاسر: من أجمل الكتب في طريقة السرد، استمتعت بأسلوب الكتاب الروائي والأسلوب البوليسي في طرح الحقائق وتفنيدها وتحليلها. يتحدث الكتاب عن “غريغوري بافيموفيتش” والملقب بـ”راسبوتين” وتأثيره على نظام الحكم الروسي في عهد آخر قياصرة روسيا نيكولاس الثاني أو نيقولا الثاني.

● منير حمد: أعجبني أنه لم يتجاهل الروايات المختلفة حول الأحداث المختلفة في حياة راسبوتين بل أوردها في كتابه، وخصّص فصلا كاملا عن إعادة التحقيق في مقتل راسبوتين بعد 90 عاما من وفاته وهو أجمل فصول الكتاب.

● مرام: مما اكتشفته عن طريق الكتاب، هو أن شخصية فيلم ديزني الكرتون “أناستازيا” والذي تمّ عرضه عام في 1997 كان يٌقصد بها إحدى بنات نيكولاس الثاني المسماة “أناستازيا” وقصة اختفائها الغامضة ومكانها المجهول إلى اليوم. يعاب على الكتاب احتواؤه للعديد من الأخطاء الإملائية، وبعض التراكيب المشابهة للكلمات المتقاطعة.

● غدير: أعتقد بأنه لا يخفى على البعض اسم “راسبوتين”، وما صاحب هذا الاسم من أساطير وخرافات وقصص أقرب إلى اللاواقعية. في هذا الكتاب تناول الكاتب حياة راسبوتين منذ ولادته وحتى وفاته وما صاحب روسيا من ثورات وتغيير بعد موته. أودّ الإشادة بأسلوب الكاتب الرائع والمنظم في عرض تسلسل الأحداث والنظر في حياة راسبوتين بعين متفحصة يغلب عليها التحقيق والتدقيق.
عصام عبدالفتاح كاتب وصحفي مصري تحصل على عديد الجوائز

● عبدالله عبدالرحمن: أبرز ما لفت انتباهي في هذا الكتاب هي الهوامش، الهوامش كانت رائعة ومفيدة جدا في إيضاح ما عُنيت به. وكذلك ملحق الكتاب الذي دُعّم بسرد بسيط عن تاريخ أسرة رومانوف ومن ثم صور مختلفة لراسبوتين والقيصر والقيصرة وأبنائهم، وكذلك صور لأبرز عناصر الثورة الشيوعية الروسية التي تلت موت راسبوتين.

● دوللي: الكتاب لم يكن يتحدث عن راسبوتين بالتحديد، بل كان يتحدث عن الثورة الروسية وما أعقبها من تغيرات بشكل عام، فهو بالنسبة لسرد قصة راسبوتين كان مختصرا. ويحكي قصته بشكل عام ويذكر مسائل وتفاصيل غير موثوقة عنه، بالإضافة إلى كثير من الأغلاط اﻹملائية.

● فيصل الهيباني: أعتقد أن أي سيرة ذاتية لهذا الشيطان الصوفي ستكون ممتعة، إلا أن الكاتب قد جدّ في كتابة هذه السيرة، مستوضحا حياته بطريقة روائية بديعة، مع ربط تأثيره بطريقة ذكية بالأحداث الخارجية من ابتداء الثورة البلشيفية وسقوط عصر القياصرة وفناء آل رومانوف، وحتى سطو الشيوعية وتفشي نظامها في البلاد. راسبوتين سواء كان فاجرا أم قديسا، فهو على كلّ شخصية ملهمة.

● وضحى: كتاب جيّد يحكي عن حياة راسبوتين، لكن شعرت أنه مكتوب بطريقه مختصرة. يعني الأجزاء التي تتحدّث عن حياته في القصر ودوره في انهيار حكم رومانوف كان شيئا بسيطا في الكتاب.

15