راشفورد يتطلع إلى تثبيت أقدامه في منتخب إنكلترا

الجمعة 2016/05/27
قادم بجرأة

لندن - باتت الفرصة مواتية أمام النجم الصاعد ماركوس راشفورد لإثبات أحقيته في الوجود مع الفريق خلال لقاء منتخب إنكلترا الودي أمام نظيره الأسترالي، الجمعة، وذلك بانضمامه إلى قائمة المنتخب الإنكليزي المبدئية لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016).

ومن المرجح أن يسجل نجم مانشستر يونايتد الإنكليزي الشاب ظهوره الأول مع منتخب الأسود الثلاثة خلال اللقاء الذي سيقام على ملعب سندرلاند.

ويسعى راشفورد (18 عاما) لاغتنام الفرصة وإقناع روي هودجسون مدرب منتخب إنكلترا الذي سيضطر لاستبعاد ثلاثة لاعبين قبل إعلانه القائمة النهائية المشاركة في اليورو والتي تضم 23 لاعبا.

وغاب راشفورد عن مباراة المنتخب الإنكليزي الودية أمام نظيره التركي في أولى مباريات الفريق استعدادا للمشاركة في البطولة التي ستقام بفرنسا الشهر المقبل، وذلك بسبب مشاركته مع يونايتد في المباراة النهائية لكأس إنكلترا.

ورغم تعرض راشفورد لإصابة طفيفة إلا أنه تعافى سريعا لينضم إلى تدريبات المنتخب الإنكليزي، مما أتاح له القليل من الوقت لإظهار قدراته مع الفريق. وقال هودجسون “لا أعلم حقا ما يمكن توقعه من راشفورد”.

وأوضح مدرب إنكلترا “لقد صادفه قليل من سوء الحظ لأن فترة وجوده معنا قصيرة للغاية”. وأضاف هودجسون “تدربنا، ثم نخوض المباراة الجمعة قبل أن نعلن القائمة النهائية التي تضم 23 لاعبا”.

وتابع “لن تكون فرصة راشفورد كبيرة في إظهار قدراته لي ولبقية أفراد الجهاز الفني في مثل هذه الفترة الزمنية القصيرة”. واستدرك هودجسون قائلا “ولكنني لا أستبعد حدوث أي شيء”.

وقدم راشفورد أداء لافتا مع يونايتد بعدما سجل ثمانية أهداف خلال 18 مباراة خاضها مع الفريق منذ لقائه الأول في شهر فبراير الماضي، مما دفع هودجسون إلى ضمه إلى صفوف منتخب إنكلترا. ويعد راشفورد أحد خمسة مهاجمين انضموا إلى القائمة الأولية في قائمة المنتخب الإنكليزي التي ضمت أيضا واين روني ودانييل ستوريدج وجيمي فاردي وهاري كين.

وسجل فاردي وكين هدفين قادا بهما إنكلترا للفوز على تركيا 2-1 وديا، فيما غاب روني عن اللقاء بسبب مشاركته في نهائي كأس إنكلترا، وكذلك ستوريدج الذي خاض مع ليفربول المباراة النهائية للدوري الأوروبي الأسبوع الماضي.

وكشف هودجسون عن إمكانية حصول راشفورد على فرصة خلال لقاء أستراليا، حيث قال “أعتقد أن راشفورد قدم أداء جيدا للغاية في نهائي كأس إنكلترا”. وتابع “إنني سعيد بأدائه وأرغب في رؤيته مجددا ثم يتعين علينا الانتظار بعد ذلك لنرى ما إذا كان سيكون بإمكانه تقديم المزيد في الصيف”.

وأبدى هودجسون رضاه عن أداء منتخب إنكلترا أمام تركيا، ولكنه يعتقد أن بإمكان فريقه تقديم الأفضل خلال المباراتين الوديتين أمام أستراليا ثم البرتغال في الثاني من يونيو القادم، قبل المشاركة في اليورو. وقال هودجسون عقب الفوز على تركيا “دائما ما تكون الانتصارات مرضية”.

23