رامز جلال لعب بالنار وستيفن سيغال أدخله المستشفى

الخميس 2016/04/28
رامز "صاحب المغامرات"

الدار البيضاء- تعرض الفنان المصري رامز جلال إلى الضرب المبرح وفقدان الوعي خلال استضافته الممثل العالمي ستيفن سيغال في تصوير إحدى حلقات برنامجه الجديد “رامز بيلعب بالنار”، الذي سيعرض خلال شهر رمضان ويتم تصويره بالمغرب.

وأوقع رامز سيغال في فخه فوق عمارة “توين سانتير” بعد أن أوهمه بأنه رجل إطفاء جاء لينقذه من الانفجار قبل أن يصعدا معا إلى المروحية.

وأوضحت وسائل إعلامية مغربية، أن النجم العالمي لم يتحمل تصرفات رامز فضربه بشدة مما عرض حياته للخطر، حيث نقل على الفور إلى أحد المستشفيات بالدار البيضاء.

ووقع سيغال الممثل الأميركي والمدرب المحترف في مصارعة الإيكيدو، ضحية رامز الذي توجه إلى المغرب منذ فترة مع فريق البرنامج لتصوير الحلقات التي تستضيف مجموعة كبيرة من نجوم العالم العربي والنجوم العالميين على حد سواء.

وتقوم فكرة البرنامج، بحسب ما أعلن بعض من أفراد طاقمه، على استضافة النجوم داخل برج عملاق بالمغرب، وأثناء تكريمهم يحدث انفجار ضخم وحريق داخل البرج وتشتعل النيران فيه لتتم مساعدة “ضحية” المقلب على الصعود إلى أعلى البرج، حيث توجد طائرة هليكوبتر في انتظاره وبداخلها رامز جلال.

واحتفل فريق البرنامج بانتهاء تصوير بعض الحلقات وقام بنشر صور الاحتفال التي ظهر فيها رامز جلال مرتديا الطربوش التقليدي المغربي. ومن بين الضحايا راغب علامة أيضا، الذي سبق أن أعلن سقوطه في الفخ على فيسبوك.

وأصبح المشاهد العربي ينتظر برنامج رامز جلال عاما بعد عام منذ أن بدأ سنة 2011 ببرنامج “رامز قلب الأسد” وبعده “رامز ثعلب الصحراء”، فـ“رامز عنخ آمون” و“رامز قرش البحر”، وأخيرا “رامز واكل الجو”.

24