رامون دياز يراوغ الأهلي المصري ويدرب اتحاد جدة

بعد أن كان على بعد خطوات من قيادة الأهلي المصري، تحول الأرجنتيني رامون دياز إلى نادي الاتحاد السعودي.
الخميس 2018/05/24
رجل المرحلة

الرياض – تعاقد نادي الاتحاد السعودي مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز لقيادة الفريق الأول لكرة القدم في الموسم المقبل.

وذكر المركز الإعلامي للنادي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن مجلس إدارة النادي برئاسة نواف بن ناصر المقيرن تعاقد مع المدرب الأرجنتيني بعد مفاضلة بين عدد من الملفات لمدربين يمثلون مختلف المدارس التدريبية في العالم.

وأضاف “يتمنى رئيس النادي للمدرب والجهاز المساعد له، التوفيق مع كافة الأجهزة واللاعبين في الفريق، لتحقيق تطلعات الجماهير الوفية، ببناء الفريق الذي نفتخر به جميعا”.

وسيخلف دياز، مدرب الهلال السابق، سييرا الذي انفصل عن الاتحاد، رغم أنه قاد الفريق للفوز بكأس ملك السعودية، في وقت سابق من هذا الشهر.  وعين الاتحاد سييرا خلفا للروماني فيكتور بيتوركا، في يوليو 2016. وأقيل دياز (58 عاما) من تدريب الهلال، في فبراير، رغم أنه قاده لثنائية الدوري وكأس الملك في الموسم السابق، إضافة إلى التأهل لنهائي دوري أبطال آسيا، العام الماضي، قبل الهزيمة أمام أوراوا رد دايموندز الياباني.

وفاز دياز بالدوري الأرجنتيني ست مرات مع ريفر بليت، وقاده لإحراز لقب كأس ليبرتادرويس عام 1996. كما توج بطلا للدوري مرة واحدة مع سان لورينزو في 200، لكنه سيواجه مهمة صعبة في الاتحاد، الذي حقق لقبه الثامن والأخير في الدوري، عام 2009. وأنهى الاتحاد، بطل آسيا في 2004 و2005، الموسم الماضي في المركز التاسع، بعد أداء متواضع، لكنه سيشارك رغم ذلك في دوري الأبطال، كبطل لكأس الملك.

 وبعد أن كان على بعد خطوات من تولي مهمة قيادة النادي الأهلي المصري، تحول الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني المخضرم، إلى نادي الاتحاد السعودي، في خطوة أثارت جدلا واسعا حول أسباب هذا التحول من العملاق القاهري إلى العميد السعودي.

ومن بين الأسباب التي جعلت رامون دياز يتحول من الأهلي للاتحاد السعودي، هي أنه نشبت خلافات واضحة بين إدارة الأهلي المصري والأرجنتيني رامون دياز المدير الفني، الذي وافق على تولي المهمة، ودخل في مفاوضات عن طريق نجله إيميليانو مع مسؤولي الأهلي.

تحول من العملاق القاهري إلى العميد السعودي
تحول من العملاق القاهري إلى العميد السعودي

واشتعل الخلاف بخصوص الجهاز المعاون، في ظل رفض دياز تعيين مساعدين مصريين، ثم سماحه بانضمام مدرب حراس ومدرب مساعد، ولكن إدارة الأهلي رفضت وطلبت تقليص الجهاز المعاون إلى 3 مساعدين.

ولم يكتف الأمر عند هذا الحد بل امتد الخلاف إلى أمور أخرى خاصة بالشرط الجزائي، وهو ما جعل لجنة الكرة تفكر في الاستعانة بمدرب آخر في ظل تمسك دياز بشروطه كاملة.

هذا فضلا عن أن رامون دياز يميل إلى التجربة السعودية، وهو ما جعله يرحب بالرحيل إلى نادي الاتحاد فور تلقيه العرض الذي وصل إليه في الساعات الماضية.

وكان دياز وفقا لمصادر داخل الأهلي، متخوفا من العمل في قارة أفريقيا في ظل قلة الإمكانيات المالية المتوفرة، بجانب رغبته في العمل مجددا بالدوري السعودي الذي يتمتع بجماهيرية وإمكانيات أكبر.

كذلك من بين الأسباب هو وعد تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري، ورئيس هيئة الرياضة السعودية، مسؤولي القلعة الحمراء بدعم الجهاز الفني الجديد سواء تم التعاقد مع رامون دياز أو غيره. وأكد آل الشيخ دعمه للنادي الأهلي، وأنه عند وعده بتمويل راتب الجهاز الفني الجديد للفريق الأحمر في المرحلة القادمة لاستعادة لقب دوري أبطال أفريقيا.

22