راميريز يثير الغموض حول مستقبله

راميريز يعرب عن أمنيته في ألا يغيب لقب المونديال هذه المرة عن القارة الأميركية.
الجمعة 2018/06/29
نافسنا بشكل جيد

نيجني نوفغورود (روسيا) – رفض المدير الفني لمنتخب كوستاريكا الأول لكرة القدم، أوسكار راميريز، التحدث عن احتمالية استمراره في منصبه بعد خروج الفريق من منافسات بطولة كأس العالم 2018.

وقال راميريز، بعد المباراة الأخيرة لكوستاريكا في المونديال أمام سويسرا والتي انتهت بالتعادل 2-2  “لا أعلم، ماذا سيحدث؟ أعلم أنني سأذهب إلى كوستاريكا وهناك سأكون مع عائلتي”. ويحيط الغموض بمسألة استمرار راميريز مع المنتخب الكوستاريكي بعد خروج الأخير من دور المجموعات في المونديال، إثر تلقيه هزيمتين وتعادله في مباراة واحدة.

وكان المنتخب الكوستاريكي في هذه النسخة من المونديال بعيدا عن المستوى الكبير الذي قدمه في مونديال البرازيل 2014 وقاده إلى بلوغ دور الثمانية، تحت قيادة مدربه الكولومبي السابق خورخي لويس بينتو. ونجح منتخب كوستاريكا في حصد النقطة الأولى والوحيدة له في المونديال بعدما حقق تعادلا صعبا أمام سويسرا في الدقيقة 93.

وأضاف راميريز قائلا “لم نكن نستحق الخسارة، كان هناك عدل”، في إشارة إلى مباراتيه أمام صربيا والبرازيل اللتين خسرهما بنتيجة 0-1 و0-2 على الترتيب. واستطرد قائلا “هذا هو المونديال الخامس الذي تشارك فيه كوستاريكا، وهذه هي المجموعة الأقوى التي نواجهها في هذه البطولة، سنحت لنا العديد من الفرص لكي يكون تاريخنا مختلفا، ولكن هذه هي كرة القدم، كان مقدرا علينا أن نواجه المصنف الثاني عالميا (البرازيل) والمصنف السادس (سويسرا)، ولكننا نافسنا بشكل جيد”.

وأعرب راميريز عن أمنيته في ألا يغيب لقب المونديال هذه المرة عن القارة الأميركية. واختتم قائلا “أرغب في أن تكون البرازيل لأنها من القارة الأميركية، ولكن هناك عدة مرشحين أقوياء في أوروبا، فرنسا وإسبانيا، أشعر بالأسف حيال ألمانيا”.

23