رانييري جاهز لتحرير معركة اللقب

يتواصل الصراع في منافسات الدوري الإنكليزي لاسيما بين فرق المقدمة التي يقودها ليستر سيتي، والذي بات ممنوعا من الخطأ في ظل المطاردة المستمرة من توتنهام وأرسنال ومانشستر سيتي، الذي يفتتح المرحلة عندما يحل ضيفا على نوريتش سيتي.
السبت 2016/03/12
نحن في مستوى تطلعاتكم

لندن - ستجرى نصف مباريات المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم نهاية هذا الأسبوع، في ظل انشغال باقي الأندية بربع نهائي الكأس، لكن فرق الطليعة باستثناء أرسنال ستكون جاهزة لتحريك معركة اللقب بخوضها مباريات بالغة السهولة.

ويستقبل ليستر سيتي مفاجأة الدوري الصارخة الاثنين نيوكاسل وصيف القاع، الذي لم يفز سوى 6 مرات في 28 مباراة، والذي عاش طوال الأسبوع الماضي على شائعات قدوم المدرب الأسباني رافائيل بينيتيز للإشراف عليه.

ومنذ إقصائه في مسابقة الكأس، يعيش لاعبو ليستر فترة زاهية، فحصدوا 16 نقطة من 21 ممكنة، في طريقهم نحو إحراز اللقب الأول في تاريخهم في الدوري. ويعول ذئاب المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري على الهداف الدولي جيمي فاردي (19 هدفا) ومهارة الجزائري الدولي رياض محرز (15 هدفا) الذي عانى من إصابة خلال الفوز الأخير على واتفورد 1-0 الاثنين الماضي.
ورغم صدارته بفارق 5 نقاط عن توتنهام و8 نقاط عن أرسنال، لا يزال رانييري يعتمد سياسة استبعاد ترشيح فريقه لإحراز اللقب “لا نغير رأينا، وبالنسبة إلي فإن الآخرين مرشحون للفوز”.

وطالما كان ليستر مهددا بالهبوط ويتنقل بين الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى، لكنه يقدم موسما رائعا مع فاردي ومحرز والحارس الدنماركي كاسبر شمايشل نجل حارس مانشستر يونايتد السابق العملاق بيتر شمايشل، ويكاد يكون أكبر مفاجأة في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.

من جهته، يحل توتنهام الثاني على أستون فيلا متذيل الترتيب والذي لم يفز سوى 3 مرات في 29 مباراة. لكن توتنهام وبعد فترة رائعة أوصلته إلى مركز لم يعرفه في المواسم الماضية، لم يفز سوى مرتين في آخر 6 مباريات في مختلف المسابقات. وقد يكون ضغط المباريات أثر على اللاعبين الشبان للمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوشيتينو، الذي مني بخسارة كبرى أمام بوروسيا دورتموند الألماني 3-0 الخميس في ذهاب ثمن النهائي للدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”. ويمتلك سبيرز أقوى خط دفاع في الدوري (24 هدفا) ويعول على مهاجمه الدولي هاري كاين صاحب الـ17 هدفا حتى الآن. من جهته، يعيش أستون فيلا مرحلة بالغة السلبية، إذ خسر لاعبو المدرب الفرنسي ريمي غارد مبارياتهم الأربع الأخيرة ومنيت شباكهم بـ15 هدفا.

ويفتتح مانشستر سيتي الرابع بفارق 10 نقاط عن ليستر المرحلة عندما يحل، السبت، على نوريتش سيتي الثامن عشر. وقال مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني المرشح لخلافة البرتغالي أندريه فياش بواش مدرب زينيت سان بطرسبرغ الروسي “لا يجب التفكير بعدد المباريات التي يجب أن نفوز فيها كي نحرز اللقب”، ما يعني أن المدرب السابق لريال مدريد الأسباني، والذي سيحل بدلا منه الأسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الألماني الحالي في نهاية الموسم، لا يزال يفكر في اللقب. وستكون الفرصة متاحة لسيتي، الذي لعب مباراة أقل من فرق الطليعة، لتجاوز أرسنال الذي يبتعد عنه بفارق نقطتين في المركز الثالث، معولا على نجاعة هدافه الأرجنتيني الدولي سيرجيو أغويرو.

وكان سيتي خسر 3 مباريات متتالية أفقدته منطقيا فرصة المنافسة على اللقب، علما بأنه يستعد لمواجهة دينامو كييف الأوكراني في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل، وذلك بعد فوز “سيتيزنز” 3-1 ذهابا خارج ملعبهم.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت، بورنموث مع سوانسي، وستوك مع ساوثهامتون، علما بأن مباريات ليفربول مع تشيلسي ومانشستر يونايتد مع كريستال بالاس وسندرلاند مع إيفرتون ووست هام مع واتفورد وأرسنال مع وست بروميتش ألبيون تأجلت بسبب ربع نهائي مسابقة كأس إنكلترا نهاية هذا الأسبوع.

23