رانييري على أبواب الرحيل عن إمارة موناكو

الأربعاء 2014/04/23
رانييري يصطدم بقوة النادي الباريسي ليخرج خالي الوفاض

باريس - مازالت إدارة موناكو الفرنسي تناقش مصير الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب الفريق، ويبدو أنها قررت الاستغناء عن خدماته بعد نهاية هذا الموسم. فقد كان هناك اجتماع يوم الخميس الماضي دار بين رئيس موناكو ديميتري ريبولوفليف ونائب الرئيس فاديم فاسيلييف ومستشار نائب الرئيس لويس كامبوس، وخلال هذا الاجتماع السري تمت مناقشة مستقبل المدرب الإيطالي. و يبدو أنه قد تم اتخاذ قرار الاستغناء عن رانييري والذي تتبقى له سنة من عقده، وستصل تكلفة إقالته إلى ثلاثة ملايين يورو.

ومن ناحية النتائج، فإن رانييري يسعى إلى تقديم موسم جيد وهو يحاول أن يقود الفريق للعودة مجددا إلى دوري أبطال أوروبا وهو شيء ليس بالسهل خصوصا وأن فريق الإمارة كان متواجدا الموسم الماضي في دوري الدرجة الثانية الفرنسي وهذا الموسم ينافس العملاق باريس سان جيرمان.

وما يفسر هذا القرار الذي يبدو غريبا بعض الشيء هو وجود علاقة باردة نوعا ما بين نائب الرئيس والمدرب، بالإضافة إلى الخروج من دور الأربعة كأس فرنسا الأسبوع الماضي على يد فريق غانغان ولكن أيضا العلاقات المتوترة مع بعض اللاعبين دفعت قادة موناكو لاتخاذ هذا القرار.

وهناك العديد من اللاعبين في فريق موناكو الذين لا يشعرون بالراحة مع أساليب رانييري وخصوصا القادمون الجدد (فالكاو، موتينيو، جيمس رودريغيز، كارفاليو). وفي الأخير فهناك العديد من المدربين المرشحين لخلافته وأبرزهم مدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني وأيضا مدرب ميلان السابق أليغري، ولكن على ما يبدو فإن مدرب الأتلتيكو هو المفضل ووكيل الأعمال البرتغالي المشهور جورجي مينديز الذي لديه علاقات ممتازة مع موناكو سيتدخل في هذا الملف.

وأكد رانييري أنه غير مهتم ولا ينزعج من الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام حول بحث مالكي الفريق عن مدير فني جديد يقود الفريق في المعترك الأوروبي. وكان الفرنسي زين الدين زيدان، المدرب المساعد لريال، أحد الأسماء التي طرحت مؤخرا لتدريب موناكو، الذي فشل في محاولته منافسة النادي الثري الآخر في فرنسا، باريس سان جيرمان.

23