رانييري: ليستر جاهز للصراع

حافظ كلاوديو رانييري المدير الفني لفريق ليستر سيتي على ابتسامته والتزم الهدوء رغم إهدار فريقه لنقطتين بعد تعادله مع ضيفه وست بروميتش ألبيون، وذلك في ظل سعيه إلى إحراز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة.
الخميس 2016/03/03
لن أقبل الاستسلام

لندن - أوضح المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري أن فريقه ليستر سيتي مستعد للمعركة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، وذلك بعد التعادل المخيب أمام وست بروميتش ألبيون (2-2) في المرحلة الثامنة والعشرين.

ورغم التعادل المخيب، أكد رانييري أن معنويات لاعبيه ما زالت مرتفعة مع بدء العد العكسي نحو اللقب. وكان ليستر يستحق الفوز في مباراة الثلاثاء لكن الحظ عانده بعدما وقفت العارضة في وجهه مرتين، ما جعل رانييري متفائلا “كانت مباراة رائعة وأنا سعيد جدا بأدائنا.

ما افتقدنا إليه هو التسجيل لكننا خلقنا الكثير من الفرص. كنا غير محظوظين بعض الشيء لكني أكثر ثقة خصوصا بعد المباراة أمام نوريتش” حين انتظر فريقه حتى الثواني الأخيرة من مباراة المرحلة السابقة لتسجيل هدف الفوز.
وواصل “ضد نوريتش، فزنا بالمباراة في نهايتها لكننا خلقنا عددا قليلا من الفرص.
في هذه المباراة (ضد وست بروميتش) خلقنا الكثير من الفرص لكننا اكتفينا بالتعادل. الأمر ليس سيئا. أربع نقاط من مباراتين هي نتيجة رائعة”، مؤكدا أن فريقه في وضع معنوي ممتاز استعدادا لما ينتظره في القسم الأخير من الموسم بدءا من لقاء السبت على أرض واتفورد.

ومن المفترض أن تكون الطريق ممهدة أمام رجال رانييري لأنهم يخوضون مواجهات في متناولهم وصولا إلى 30 أبريل عندما يصطدمون بمانشستر يونايتد في المرحلة السادسة والثلاثين قبل اختتام المشوار بمواجهة إيفرتون ثم تشيلسي بطل الموسم الماضي في “ستامفورد بريدج”.

وأكد رانييري “إني سعيد، ليس لأننا لم نحصل على النقاط الثلاث. لا يمكنك دائما أن تحصل على النقاط الثلاث.. أداؤنا كان ممتازا. من البديهي أن اللاعبين ليسوا سعداء لكني قلت لهم بأننا على قيد الحياة وقدمنا أداء مذهلا. الآن، عليهم التركيز على واتفورد”. وسبق لرانييري أن قال قبل لقاء وست بروميتش إن فريقه هو الأقل حظا في المنافسة على اللقب رغم تصدره الترتيب منذ أسابيع عدة، ثم أكد بعد تعادل الثلاثاء أن ما قاله سابقا كان صحيحا، مضيفا “أعتقد أن الفرق التي تنافس على اللقب هي أرسنال، توتنهام ومانشستر سيتي. وهناك ليستر الصغير الذي يصارعها على اللقب. أريد من الجميع أن يتذكر أين بدأنا”. وواصل “نحن واثقون من أنفسنا. نحاول تقديم أفضل ما لدينا. في هذه المباراة (ضد وست بروميتش)، لم نكن محظوظين لكن قد نكون محظوظين في مبارياتنا العشر الأخيرة. لما لا؟ لنكن إيجابيين”.

وفي سياق متصل رفض المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الحديث عن أن فريقه مرشح للقب. ورد بوكيتينو على رانييري بالذات لأن الإيطالي اعتبر بأن توتنهام هو الأوفر حظا للفوز بلقبه الأول منذ 1961، قائلا “إنها نكتة. لقد ضحكت بعض الشيء… الهدف الذي وضعناه في نهاية الموسم كان تقليص الهوة التي تفصلنا عن فرق الطليعة”. وواصل “بالنسبة إلي، ليستر في القمة وهم تحت الضغط أيضا كما حال جميع الفرق التي تتخلف عنه، لكن الأمر لا ينطبق علينا. المهم بالنسبة إلينا هو أن نحافظ فقط على أعلى مستوياتنا، لياقتنا، ذهنيتنا، وسنرى ماذا سيحصل؟ من المبكر الحديث عن نهاية الموسم”.

ونفى نادي أرسنال الإنكليزي ما ذكرته تقارير حول إجراء خمسة أندية إنكليزية بارزة مناقشات لبحث إطلاق بطولة تحت مسمى “دوري السوبر الأوروبي”. وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن ممثلين عن أندية أرسنال ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وليفربول التقوا المليونير الأميركي ستيفن روس في العاصمة البريطانية لندن الثلاثاء لمناقشة الأمر. ورغم أن أرسنال كشف أن الاجتماع عقد بالفعل، قال متحدث باسم النادي “لم تجر أي محادثات بشأن الانفصال عن الدوري الإنكليزي الممتاز أو بدء بطولة دوري سوبر أوروبية. إننا نعارض بشدة أي انفصال”.

23