رانييري يواصل الحلم وبوتشيتينو يتسلح بالثقة

الثلاثاء 2016/04/12
تنافس شريف

لندن - أعرب الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي عن سعادته بفوز فريقه على سندرلاند، ليصبح على بعد تسع نقاط فقط من إحراز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه.

وأنهى مهاجم ليستر جيمي فاردي صياما عن التهديف استمر ست مباريات بإحراز هدفيه رقم 20 و21 هذا الموسم، ليفوز ليستر سيتي متصدر الترتيب 2-0 خارج أرضه على سندرلاند ويحافظ على تفوقه بفارق سبع نقاط على أقرب ملاحقيه توتنهام هوتسبير قبل خمس جولات من نهاية الموسم. وقال رانييري بينما كان يغالب دموعه هو يحتفل بالفوز “من الصعب وصف شعوري الداخلي لكني لا أشتكي”.

وأضاف المدرب الإيطالي قوله “حصدنا ثلاث نقاط في مباراة صعبة سيطر عليها التوتر لأنه من الصعب للغاية اللعب في مواجهة سندرلاند.. تحدثت إليه ما بين الشوطين وقلت له هيا يا جيمي نحن بحاجة إليك وأنا بحاجة إليك.. فاستجاب”.

كما توجه رانييري بالشكر إلى جماهير ليستر سيتي لتشجيعهم اللاعبين على تحقيق الفوز الذي قربهم من اللقب، وجعلهم على بعد ثلاثة انتصارات من التتويج.

وكانت أفضل نتيجة لليستر سيتي في الدوري الإنكليزي الأول في موسم 1928-1929 عندما احتل المركز الثاني.

وقال رانييري “من المبهج رؤية سيدة مسنة ترتدي قميص ليستر خارج الملعب قبل المباراة.. لقد جاؤوا من ليستر لتشجيعنا. هذا رائع.. وأود أن أشكرهم على هذا الدعم. إنهم يحلمون ونحن نريد الاستمرار في الحلم”.

وأردف رانييري “وللاستمرار في الحلم يتعين علينا الحفاظ على تركيزنا. إنه موسم رائع بالنسبة إلينا وإلى الجمهور وإلى رئيس النادي وإلي وإلى الجميع”.

لويس فان غال: أنا آسف لتوتنهام ولكن مانشستر يونايتد سيكون دائما ناديا أكبر

وأوضح رانييري “والآن أمامنا مباراتان في ملعبنا.. الأولى أمام وست هام يونايتد وستكون مباراة صعبة للغاية لأنه فريق رائع يملك لاعبين جيدين، والثانية أمام سوانزي سيتي وهي مباراة صعبة أيضا. وعلينا الحفاظ على تركيزنا”.

في المقابل قال ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لفريق توتنهام، إن لاعبيه سيواصلون الكفاح حتى النهاية أملا في اللحاق بليستر سيتي والمنافسة على لقب الدوري الإنكليزي.

وتغلب توتنهام على ضيفه مانشستر يونايتد 3-0 ليكون الفوز الأول لتوتنهام على ملعب وايت هارت لين أمام يونايتد منذ 15 عاما، ويحافظ على فارق السبع نقاط الذي يفصله عن ليستر سيتي متصدر الدوري، قبل خمس مراحل من النهاية. وقال بوتشيتينو “كانت لحظة رائعة للجماهير، وبالنسبة إلينا. الفوز 3-0 على يونايتد يبدو رائعا. لم يتذوق النادي مثل هذا الانتصار أمام يونايتد منذ 15 عاما.. لقد أظهرنا شخصيتنا وثقتنا وواصلنا الكفاح”.

وقال الهولندي لويس فان غال، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، إن النادي الذي يدربه أكبر من منافسه توتنهام. وأضاف فان غال “أنا آسف لتوتنهام ولكن مانشستر يونايتد سيكون دائما ناديا أكبر”. وبسؤاله عن ندمه لرفضه تدريب توتنهام منذ عامين، أجاب المدرب الهولندي “هذا سؤال مثير للشفقة”. وأتم مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق “من السهل طرح سؤال مثل هذا الآن بعد خسارتي 3-0، لكن لا بأس، استمتع بنفسك”.

23