راهب ينسق الأسطوانات في الحفلات

أكينوبو تاتسومي مولع منذ المراهقة بموسيقى الهيب هوب وقد أخفى هوايته التي يمارسها ليلا قبل أن يفاتح زواره بشغفه بتنسيق أسطوانات الفينيل.
الأحد 2018/06/17
تاتسومي يمزج مقطوعاته الخاصة مع الأناشيد البوذية

طوكيو - يعيش أكينوبو تاتسومي في معبده داخل أحد الوديان في اليابان حياة لا تشبه تلك العائدة لزملائه من الرهبان البوذيين إذ يمارس بين الحين والآخر هوايته المفضلة كمنسق للأسطوانات.

هذا الرجل البالغ 38 عاما والذي تعلم بجهده الشخصي فن مزج المقطوعات الموسيقية وتنسيقها والمولع بموسيقى الهيب هوب منذ المراهقة، يسجل موسيقاه الخاصة فيما ينام الرهبان الآخرون في معبد شوسانجي الواقع في أقاصي جزيرة كيوشو في جنوب غرب اليابان.

وبعدما أخفى طويلا هوايته الليلية، بات تاتسومي يفاتح زواره بشغفه بتنسيق أسطوانات الفينيل. وأوضح “بطبيعة الحال ننتظر عادة من الراهب عظة تقليدية”، مضيفا “في أول مرة أخرجت فيها أسطوانات البلاتين خاصتي وعرضت طريقة تنسيق الأسطوانات على الكبار في السن، كانوا مذهولين بعض الشيء. في المنطقة، يسمونني الراهب العصري”.

وقال “لقد تأثرت بالهيب هوب وأستمع إلى ران دي أم سي وبابليك إينيمي”، متابعا “بهذه الطريقة بدأت خوض مجال البيت بوكس. حصل أن تمرنت على حافة منحدر حيث كان الصدى رائعا”.

وأضاف “في البداية كنت أخفي أني راهب عندما كنت أؤدي عروضا في النوادي والحانات. وفي المقابل، كنت أخفي في المعبد أني منسق أسطوانات”.

ويمزج تاتسومي الآن في مقطوعاته الخاصة الموسيقى الإلكترونية مع الأناشيد البوذية.

24