ربة منزل جزائرية تنافس كاترين دينوف على جائزة سيزار

الأربعاء 2016/02/03
فيلم "فاطمة" مرشح لثلاث جوائز أخرى إلى جانب جائزة أفضل ممثلة

باريس - رشحت أكاديمية الفنون وتقنيات السينما الفرنسية ربة منزل جزائرية لنيل جائزة سيزار الفنية الأعرق في 26 فبراير الحالي، وذلك عن أفضل دور بطولة نسائية لتدخل هذه المهاجرة التي تقف لأول مرة أمام الكاميرا في منافسة مع النجمة الفرنسية كاترين دينوف.

وتنافس ثريا زروال وهي ربة منزل وأم لثلاثة أطفال الممثلة الفرنسية الشهيرة كاترين دينوف ومواطنتها إيزابيل هوبير، على جائزة سيزار المرموقة عن أفضل دور بطولة نسائية رغم أنه لم يسبق لزروال التمثيل من قبل.

ورشحت زروال، التي هاجرت من الجزائر إلى فرنسا قبل 14 عاما، للفوز بالجائزة عن دورها في فيلم "فاطمة" الذي أطلت فيه بوجه يشع إنسانية، وهو من إخراج فيليب فوكون.

ويتناول الفيلم المشاكل التي يواجهها المهاجرون عندما يأتون إلى فرنسا لأول مرة، ويحاولون التأقلم مع المجتمع الجديد، مثل فاطمة التي قامت زروال بأداء شخصيتها ببراعة.

ويحكي الفيلم قصة فاطمة التي هاجرت إلى فرنسا بعد طلاقها من زوجها، لتتمكن من توفير حياة أفضل لابنتيها اللتين تركتهما في الجزائر، لتكون الرسائل التي تكتبها لهما هي وسيلة سرد معاناتها وآمالها وأحلامها بعد أن حصلت على عمل بسيط.

وقال المخرج الفرنسي من أصل مغربي فيليب فوكون إنه فضل التعامل مع ممثلة تقف للمرة الأولى أمام الكاميرا ليحصل منها على الأداء الصادق. واستوحى فوكون فيلم “فاطمة” من مجموعة شعرية وكتابات للروائية المغربية فاطمة الأيوبي في سبعينات القرن الماضي حملت اسم “صلاة إلى القمر”.

يذكر أن فيلم “فاطمة” مرشح لثلاث جوائز أخرى إلى جانب جائزة أفضل ممثلة، وهي جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل اقتباس إلى جانب جائزة أفضل ممثلة شابة.

كما شارك الفيلم في أسبوعي المخرجين في مهرجان كان السنة الماضية، ونال واحدة من أرفع الجوائز السينمائية الفرنسية وهي جائزة “لويس ديلوك”.

24