ربع مليون أميركي يطالبون بطرد جاستين بيبر

الاثنين 2014/04/21
البيت الأبيض رفض التعليق على حملة طرد بيبر

واشنطن – رفض البيت الأبيض التعليق على حملة تطالب بطرد مغني البوب الكندي الشاب جاستن بيبر من الولايات المتحدة.

وكان نحو 275 ألف شخص وقعوا على عريضة على موقع البيت الأبيض على الإنترنت تطالب بطرد المغني الكندي جاستن بيبر من البلاد.

ويجب جمع توقيعات أكثر من 100 ألف شخص على أية عريضة في الولايات المتحدة كي يرد عليها البيت الأبيض.

لكن البيت الأبيض قال إن رفضه التعليق جاء وفقا للقوانين التي تسمح له برفض بعض الشكاوى.

كان نشطاء قد دشّنوا عريضة على شبكة الإنترنت في يناير تطالب بطرد بيبر بعدما ألقت الشرطة القبض عليه للاشتباه

في قيادته السيارة تحت تأثير الكحول والمخدرات خلال سباق سيــارات غيــر قانوني.

وجاء في نص العريضة: “نطالب (نحن الشعب الأميركي) بطرد جاستن بيبر الخطر والمتهور والهدام ومدمن المخدرات، وإلغاء الجرين كارد الخاصة به”.

وأضافت: “جاستن لا يهدد سلامة شعبنا فحسب، بل يمثل تأثيرا رهيبا على شباب أمتنا”.

وقال البيت الأبيض في بيانه: “شكرا لكم على المشاركة في العريضة، لكن نعتذر عن عدم تعليقنا عليها”.

لكنّ البيت الأبيض اغتنم الفرصة ليصدر تصريحات سياسية تتعلق بنظام الهجرة وإصلاحه: “سنترك التعليق على قضية بيبر للآخرين، لكننا سعداء أنكم مهتمون بقضايا الهجرة. فنظام الهجرة الحالي لدينا يعاني من خلل”.

يشار إلى أن جاستن بيبر يعيش ويعمل في الولايات المتحدة بموجب تأشيرة قابلة للتجديد تمنح للفنانين، ولا يملك الجرين كارد التي تسمح له بالإقامة الدائمة.

ويواجه المغني الشهير أيضا تهمة بالاعتداء على سائق سيارة أجرة وضربه على رأسه في كندا.

24