رجال اليمن يفضلون الزوجة المتدينة ونساؤه يبحثن عن التوافق الفكري

السبت 2014/05/31
المشاركات اليمنيات يفضلن أن يكون المستوى التعليمي للشريك أعلى منهن

صنعاء - أظهرت نتائج استبيان ساحة شباب اليمن أجراه موقع “هنا صوتك” التابع لإذاعة هولندا العالمية حول الزواج، أن عامل التدين يحتل المرتبة الأولى في مواصفات اختيار شريك الحياة المستقبلي.

وشارك في الاستبيان 749 شخصا، 89 بالمئة منهم من الذكور و 11 بالمئة من الإناث. وتراوحت أعمار المشاركين بين 13 و47 عاما بمتوسط 26 عاما.

ويعتبر نصف المشاركين في الاستبيان تقريبا أن الدين هو الأهم في تحديد شريك الحياة، في حين يرى ربع المشاركين أن التوافــق الفكري هو الأهم. أما باقي العوامل (المظهر، القبيلة، المكانة الاجتماعية، المال)، فاعتبرت أقل أهمية.

وكالعادة، كانت هناك فوارق وتنوع في الإجابات بين الذكور والإناث الذين اشتركوا في الاستبيان.

واختارت نسبة 47 بالمئة من الذكور الديانة، وهي نسبة أكبر بشكل واضح من نسبة الإناث التي بلغت 36 بالمئة، وفي المقابل اختارت نسبة 51 بالمئة من الإناث عنصر التوافق الفكري أكثر من الذكور 31 بالمئة.

يشار إلى أن المشاركين من تعز اختاروا عنصر الدين أكثر من مشاركي صنعاء وعدن، وظهر من النتائج أن مشاركي صنعاء يعتقدون أن التوافق الفكري هو الأهم بشكل أكبر من مشاركي المناطق الأخرى. وقد يفسر هذا بشكل من الأشكال أن سكان العاصمة لديهم فرص في الحصول على تعليم عال أكثر من سكان المدن الأخرى.

وقال نصف المشاركون تقريبا، إنهم يفضلون مستوى تعليميا للشريك مساويا لمستواهم التعليمي. وأجابت نسبة الربع بأن المستوى التعليمي للشريك لا يهمهم ولا يلعب دورا في اختيارهم.

وتفضل المشاركات بنسبة 34 بالمئة، أن يكون المستوى التعليمي للشريك أعلى منهن، بينما تبيّن من خلال إجابات الذكور أن الأمر لا يعنيهم.

يذكر أن نتائج الاستبيان أظهرت أن المشاركين من الفئات العمرية الأكبر، يرغبون بأن يكون المستوى التعليمي لشركاء حياتهم بنفس مستواهم التعليمي، في حين تفضل نسبة قليلة منهم شركاء بمستوى تعليمي أفضل من مستواها، ويلاحظ وجود فوارق بين إجابات المشاركين من مختلف الأعمار.

21