رجال دين أفغان يهددون بمبايعة البغدادي في حال لم يظهر الملا عمر

الثلاثاء 2015/07/07
لا اثر للملا عمر

كابول - شكك رجال دين أفغان وبعض القادة في حركة طالبان في أن زعيم الحركة لا يزال على قيد الحياة، وذلك في أحدث فصول الصراع بين طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان.

فقد طالبت مجموعة ممّن وصفوا أنفسهم برجال دين في أفغانستان وعلى رأسهم الملا “أبو طالوت الخراساني” زعيم طالبان الملا عمر المختفي منذ سنوات عن الأنظار، بضرورة الظهور في شريط فيديو يوجه إليهم.

ويرمى هؤلاء من وراء ذلك أن يثبت الملا عمر من خلاله أنه لا يزال حيا، وإلا فإنه لن يكون أمامهم أي خيار آخر غير تقديم البيعة إلى متزعم تنظيم الدولة أبوبكر البغدادي.

يأتي ذلك في وقت تشتد فيه المنافسة بين الجماعتين في شرق وجنوب أفغانستان من أجل السيطرة عليها، ما تسبب في مقتل العشرات بينهما طيلة الأشهر الماضية.

وفي رسالة لهؤلاء المتشددين نشرتها وكالة “خاما” الأفغانية للأنباء أمس الاثنين قالوا فيها إنه منذ الإطاحة بإمارة أفغانستان الإسلامية في أفغانستان، في إشارة إلى طالبان، “لم نسمع مطلقا من أمير المؤمنين الملا محمد عمر وقد طالبت أنا والكثير من قادة طالبان لسنوات طويلة بأن يظهر الملا عمر في شريط فيديو حتى نتأكد بأنه ما زال حيا”.

وأضاف الخراساني “ولهذا ذهبت إلى الابن الأكبر للملا عمر للاستفسار عن حياته ولكنه لم يملك أي إجابة حول مكان والده، وقال إنه يعتقد بقوة باحتمال مقتل، ولم يبلغنا أي أحد بذلك”.

ويقول الملا أبوطالوت إنه اضطر إلى السفر للقاء أشقاء زعيم طالبان كل من مولاي عبدالمنان أخوند ومولاي صديق الله أخوند وكلاهما لا يعرفان أي شيء عنه، وقالا إنهما لم يقابلاه منذ انهيار طالبان في 2001.

وكانت الحركة نشرت قبل أشهر ولأول مرة على مواقع جهادية مؤيدة لها سيرة الملا عمر كنوع من الحرب النفسية التي تشنها طالبان على تنظيم الدولة، لكن البعض يعتقد بأن الأوضاع ستزداد سوءا خلال الفترة القادمة إن لم يظهر بالفعل زعيم طالبان.

5