رحلات الاستجمام الذكية كلمة سر الكرفانات المدمجة الحديثة

توجه في الوقت الحالي نحو تقليص حجم سيارات الكرافان، وذلك للمزايا، التي يقدمها الحجم المدمج من سهولة التعامل.
الأربعاء 2019/02/20
رحلات للاستجمام

لندن - مع اقتراب عودة الأجواء الحارة ولاسيما في المنطقة العربية، يبدأ عشاق الكرفانات بالبحث عن ضالتهم، استعدادا للاستمتاع بالطبيعة الساحرة التي يتوقون للانزواء إليها وتجديد طاقتهم من ضغوط الحياة.

هذه البيوت الصغيرة المتنقلة باتت اليوم تضاهي فنادق الخمس نجوم، بما تتمتع به من الراحة والاسترخاء بفضل التجهيزات الذكية.

وفي ظل الاهتمام المتزايد بهذا النوع من المركبات تتنافس شركات عالمية على تقديم موديلات، وفق مقاييس عالمية تتوافق مع طبيعة الأجواء والأجواء المحلية في الدول التي ستسيرفيها.

ويهيمن الاتجاه في الوقت الحالي نحو تقليص حجم سيارات الكرافان، وذلك للمزايا، التي يقدمها الحجم المدمج من سهولة التعامل.

ومع ذلك لا تتخلى الموديلات الحديثة عن التجهيزات اللازمة لهذا النوع من السيارات باعتبارها العلامة الفارقة لها، مثل المطبخ والسرير والحمام.

ويقول بايرام كوك، الرئيس التنفيذي لشركة كايزر فارتسويغ باو إن الحجم ليس بالأمر الحاسم في حال سيارات الكارافان، ولكن الجوهر والتجهيزات الأساسية هو كل شيء.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن باو القول إن “الاتجاه نحو تقليص الحجم قد بدأ منذ بضعة أعوام، وقد وصل بطبيعة الحال إلى السيارات الكارفان”.

تقدّم شركة ديتليفس الكرافان كوكو بحجم أكبر بعض الشيء، حيث يبلغ طول السيارة 4.6 متر، مع وزن فارغ 700 كلغ. وتقدم هذه السيارة موضعي نوم وغرفة معيشة
وحمام.

كما قامت شركة إريبا الموديل تورينغ T بتصميم ريترو كلاسيكي بطول يقل عن خمسة أمتار مع مواضع نوم لأربعة أشخاص.

وقد طالت هذه الموجة أيضا سيارات الفان بتحويلها إلى كرافانات مدمجة، حيث قامت شركة بوسل بتحويل ستروين سبيس تورير إلى كارافان مع سقف قابل للفتح تحت اسم كامبستر.

Thumbnail

ووسط هذا السباق، تقدم شركة كارمان موبيل سيارة الكارافان كامبر، التي تعتمد على سيارة فيات تالنينتو، بينما قامت نيسان بتعديل سيارتها الخدمية أن.في 300 صالحة لأغراض التخييم تحت اسم ميشلانغيليو مع وحدة سرير ومطبخ صغير.

ويرى المختصون في عالم السيارات أن السبب في تزايد موديلات الكارافان المستندة على سيارة فان يرجع إلى إمكانية الاستعمال المزدوج.

ويفسرون ذلك بالقول إنها على عكس الكرافانات الكبيرة، فإن تلك الموديلات تناسب أيضا الاستخدامات اليومية مثل جلب الأطفال من المدرسة والقيام بالتسوق بها في نهاية الأسبوع.

وكمثال على الكرافانات التي تشبه منزل عطلات متنقل، صممت شركة فولكسفاغن الموديل كادي بيتش، حيث تشتمل السيارة، التي يبلغ طولها 4.53 متر، على كراسي استلقاء وخيمة خارجية.

أما شركة وايد باث كامبر فتستهدف راكبي الدراجات الهوائية، حيث تقدم الشركة الدنماركية الكارافان وايد باث كامبر، الذي يمكن سحبه بواسطة دراجة.

ويشتمل هذا الكارافان التي يحتوي على تجهيزات عصرية على وحدة سرير يمكن تحويلها إلى طاولة أو أريكة، فضلا عن باقة المطبخ الاختيارية على الفرن والثلاجة وخزان ماء قابل للطي، وأيضا خلايا شمسية ومقابس يو.أس.بي.

17