رحلة سعد التي لا عودة منها

السبت 2015/09/12
مأساة تختلط بروعة الخيال

بيروت - عن دار “الفارابي للنشر”، ببيروت، صدرت رواية بعنوان “أوليس البغدادي”، لمؤلفها الكاتب إيريك إيمانويل شميت.

يريد سعد أن يترك بغداد والفوضى التي تعمّها ليهاجر إلى أوروبا، إلى الحرية، إلى المستقبل. ولكن كيف سيقطع الحدود دون دينار في جيبه؟ فشأنه شأن أوليس بطل أوديسة هوميروس يجابه العواصف، ينجو بعد أن غرق مركبه، يفلت من مهربي الأفيون، يصم أذنيه عن غناء الحوريات، وعليه أن يبتعد عن إغراءات الغرام. تبدو لنا الرحلة تارة عبثية، مضحكة وطورا مأساوية، إذ تبدأ رحلة سعد ولا عودة منها.

والكاتب إريك إيمانويل شميت يمزج بمهارة السياسة بسحر الشرق، فيروي قصة أليمة لبلد، ويبعث بفرح الأشباح ويجعلها تتحدث، تختلط المأساة بروعة الخيال ونزواته.

17