رحلة في الهواء لتقديم عروض زواج والاحتفال بأعياد الميلاد

الأحد 2017/04/09
تجربة مختلفة ومثيرة

فتحية (تركيا) - تمثل منطقة فتحية في محافظة موغلا التركية الواقعة على البحر المتوسط مقصدا للباحثين عن تجربة مختلفة ومثيرة تتمثل في القفز المظلي من قمة الجبل إلى سطح البحر.

ويزيد البعض من قاصديها التجربة إثارة بدمجه بين مغامرة القفز وتقديم عرض للزواج من حبيبته أو للاحتفال بيوم مولده.

يقفز الباحثون عن المغامرة من جبل باباداغ الذي يصل ارتفاعه إلى 1965 مترا فوق سطح البحر، ويستمر في استقبال المغامرين طوال العام.

وأشار شينول أرات، الذي يعمل قائدا للمظلات في الجبل أثناء قفزه بالمظلة من قمة باباداغ، إلى المنظر الجميل الذي يحيط بالمظلة من سماء وبحر زرقاوين وأشجار وطبيعة خضراء غنية، قائلا “إنه من أجمل المناظر في العالم”.

وأضاف أرات أن البعض يرغب في الاستمتاع بتلك الرحلة الفريدة في الهواء أو فعل شيء مختلف خلالها، لذلك يقوم بعض الشباب بعرض الزواج على حبيباتهم من الجو، ويقوم آخرون بالاحتفال بيوم ميلادهم، فيما يستمتع البعض بوجبة لذيذة وهم معلقون بين السماء والأرض.

وتنتهي الرحلة التي تبدأ من قمة الجبل في مياه البحر، حيث يتجه المغامرون بعد هبوطهم على الأرض بسلام إلى شاطئ البحر المجاور للسباحة والاستمتاع بأشعة الشمس.

وأوضح أنه يمكن القفز بالمظلة من جبل باباداغ خلال جميع مواسم العام، وبدأ خلال الشهر الحالي موسم القفز من على ارتفاع 1700 متر. ويمكن للراغبين القفز من فوق جبل باباداغ من ارتفاع 1200 أو 1700 أو 1800 أو 1900 متر.

ووجه أرات الدعوة للجميع لزيارة منطقة البحر الميت التي يقع فيها جبل باباداغ، ليس من أجل خوض تجربة القفز المظلي فقط وإنما كذلك للإقامة عدة أيام والاستمتاع بالطبيعة وبالأنشطة الأخرى التي تقدمها مثل رياضة الغوص.

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة فتحية عاكف أريغان إن عدد القفزات من جبل باباداغ وصل إلى 121500 قفزة عام 2015، ووصل العام الماضي إلى 95000 قفزة.

وأشار إلى أن العمل جار من أجل بدء رحلات تلفريك في المنطقة بحلول عام 2019، إضافة إلى افتتاح مطعم تابع للبلدية. معتبرا أن الجبل بمثابة نافذة منطقة فتحية على العالم قائلا إنه المكان الوحيد في أوروبا الذي يمكن القفز فيه من ارتفاع 1900 متر إلى البحر.

23