رحمة رياض ابنة طائر الغناء العراقي تحلق بجناحيه

حين توفي والد رحمة، تابعت والدتها تشجيعها على الاستمرار في تطوير شخصيتها الفنية إيمانا منها بالموهبة التي تمتلكها ابنتها، ولتحقق ما كان يتمناه زوجها الراحل بأن تكون ابنتهما نجمة في سماء الفن العربي.
الثلاثاء 2018/10/30
سندريلا العرب

لا تشبه أحدا في موهبتها، مختلفة عن كل من سبقها وكل فنانات عصرها، وبات يمكن القول اليوم أنها مطربة العراق الأولى، هي في الصف الغنائي الأول عربيا بكل تأكيد، لأننا بتنا اليوم نقيس ذلك بلغة الأرقام، وعدد الاستماعات والمشاهدات.

هي رحمة رياض، التي اختارت اسم والدها الفنان العراقي الراحل رياض أحمد ليكون كنية لها تحمله في كل مكان، وهو الذي يمثل لها قدوة في الحياة والفن أيضا.

رحمة من المطربات اللواتي لا يرين أن عصر الألبومات الغنائية قد ولّى، وأن الأغنية المنفردة هي التي تتسيّد الساحة الفنية في وقتنا الحالي، لذلك اعتمدت إنتاج الأغنية تلو الأخرى، ولكن في أوقات متباعدة نوعا ما ومرتبطة بنجاح الأغنية، وإذا كان النجاح كاسحا لا تقوم بإنتاج عمل ثانٍ فورا لتترك الجمهور يتنعّم بحبه لتلك الأغنية.

أصول الغناء

ولدت رحمة رياض في العراق عام 1987، وأحبت الغناء منذ صغرها، فدرست الموسيقى بإشراف والدها الذي كان مشجعها الأول. علمها أصول الغناء، وتابعها لتتطور يوما بعد يوم، وتتمكن من صقل صوتها وموهبتها أكثر. وفي الوقت الذي كانت صديقاتها وبنات جيلها يلعبن بالدمى ويشاهدن أفلام الكرتون، كانت رحمة تتعلم المقامات الغنائية وتغني ليلا ونهارا، وتستمع لعمالقة الفن العراقي، وتذهب إلى المسارح رفقة عائلتها، وتتشرب الفن في كل لحظاتها.

[  الفنان العراقي الراحل رياض أحمد يعتبر عرابها ومعلمها الأول. فقد درّس ابنته رحمة أصول الغناء العراقي ومقاماته.
الفنان العراقي الراحل رياض أحمد يعتبر عرابها ومعلمها الأول. فقد درّس ابنته رحمة أصول الغناء العراقي ومقاماته.

كان رياض أحمد الملقب بـ”طائر الغناء العراقي” رغم شهرته الواسعة وانشغالاته الفنية لا يفوّت أيّ حدث غنائي مدرسي تشارك فيه طفلته المدللة، وكان دائما ما يقدم رحمة لأصدقائه في جلساتهم الخاصة ويدعوها لغناء المواويل ويدندن معها الأغاني، كل ذلك أكسب رحمة قوة شخصية وتعلقا بالغناء منذ الصغر.

لكن ومع الأسف فإن رياض أحمد من الفنانين العرب الذين فارقوا الحياة وهم في أوج عطائهم الفني، كان هو واحدا من أفضل مطربي العراق وممن امتلكوا شهرة واسعة، اسمه الحقيقي عبدالرضا وهو من مواليد البصرة 1951، وكانت أولى أغانيه “مستاحش”، التي كتب كلماتها مهدي السوداني ولحنها طارق الشبلي، قبل أن يذهب إلى بغداد عاصمة الفن والثقافة، ويدخل الإذاعة ويحظى بإعجاب الفنان أحمد الخليل الذي منحه جزءا من اسمه ليصبح اسمه رياض أحمد من وقتها، وقدم أغنية ثانية هي “أخذ يا ماي” التي نالت نجاحا كبيرا عربيا، وبعدها صار رياض أحمد أحد ألمع نجوم الغناء العراقي، واستطاع في بداياته أن يشكل ثنائيا فنيا مع الملحن الكبير جعفر الخفاف، فقدما في تلك المرحلة مجموعة أغنيات انتشرت بشكل واسع، وفازت أغنيته “آن الآوان” بالجائزة الأولى في أفضل أغنية عراقية آنذاك.

توالت أعمال الراحل أحمد الفنية وقدم حوالي 70 أغنية أشهرها “مرة مرة”، “أحبك ليش ما أدري”، و”مجرد كلام”، كان ذلك قبل وفاته في السابع من مارس 1997 إثر نوبة قلبية بعد خروجه من إحدى الحفلات لتتوقف مسيرته الفنية التي امتدت لأكثر من 25 عاما وترك تراثا فنيا خالدا، مازال يردده الكثير من المطربين العراقيين والعرب.

حين توفي والد رحمة، تابعت والدتها تشجيعها على الاستمرار في تطوير شخصيتها الفنية إيمانا منها بالموهبة التي تمتلكها ابنتها، ولتحقق ما كان يتمناه زوجها الراحل بأن تكون ابنتهما نجمة في سماء الفن العربي.

نجمة ستار أكاديمي

بدأت رحمة رياض مسيرتها الفنية من خلال مشاركتها في برنامج “سوبر ستار” في موسمه الثاني، الذي كان يعرض وقتها على تلفزيون المستقبل، لكن تلك المشاركة لم يكتب لها النجاح لتخرج من المنافسة في المراحل الأولى من البرنامج.

كما شاركت الشابة العراقية أيضا في برنامج آخر وهو “نجوم الخليج” الذي بث حينها على قناة دبي الفضائية، ولكن أيضا رحمة لم تصل إلى مراحل متقدمة في المنافسات، كما أن البرنامج لم ينل الشهرة الكافية التي يطمح إليها المشاركون من المواهب الشابة.

ولأن رحمة من الشابات اللواتي لا يحبطن من أي محاولة لم تنجح، فقد سعت دائما للمضي قدما أمام أي فرصة تسنح لها، وفي ذلك الوقت كانت كل الأنظار منصبة على برامج الهواة التي يتهافت عليها الشباب العربي من كل صوب، حيث كانت مشاركة رحمة في برنامج “ستار أكاديمي” الذي عرض على قناة “أل.بي.سي” اللبنانية، ذات صدى كبير بالنسبة إليها وقدمها للجمهور العربي بكل جنسياته الذي غنت له باقة من أجمل الأغنيات التي لاقت ردود أفعال إيجابية من قبل لجنة البرنامج المكونة من أساتذة في الفن على رأسهم الموسيقار إلياس الرحباني، كما تسنى لها الغناء مع نجوم الصف الأول من المطربين العرب، مثل ​أصالة​، ​أنغام​، ​نوال الزغبي​، ​لطيفة التونسية​، وغيرهم.

استطاعت رحمة تجاوز جميع مراحل “ستار أكاديمي” ووصلت إلى المرحلة النهائية برفقة الأردني محمد رمضان والسوري ناصيف زيتون الذي نال أعلى نسبة تصويت وأحرز اللقب، ولكن وصول رحمة إلى هذا المستوى كان نجاحا كبيرا بالنسبة إليها، وتمكنت في ما بعد استغلاله بإنتاج أغنية تلو الأخرى، نال أغلبها إعجاب الجمهور، من تلك الأغاني “عنودي”، “الله كريم”، “إلا أقللهم”، “وينك” وغيرها من الأغاني الناجحة.

أغنية الملايين والليريك

تعيش رحمة هذه الأيام أجمل ما مرّ عليها في حياتها المهنية، فهي تحقق الآن ما لم تحققه من قبل ولم تتوقعه مثلما تقول، هي نجمة الملايين في خلال أقل من شهرين فقط، وعندما نقول الملايين فهي حقيقة مستندة على أرقام موقع اليوتيوب الذي يشهد بحصول رحمة على عدد هائل من المشاهدات تجاوز 45 مليون مشاهدة لأغنيتها الجديدة “وعد مني”، بمعدل مليون مشاهدة في كل يوم تقريبا.

بقيت أغنية رحمة الجديدة في قائمة “التريندينغ” لأسابيع عدة في أغلب البلدان العربية، وعلى تطبيق “أنغامي” مازالت “وعد مني” في قوائم الأغاني العربية الأكثر استماعا حتّى يومنا هذا، كما هي الأكثر طلبا على الراديوهات العربية، وبسبب هذا العمل الجميل ربحت رياض ضعف عدد مشتركيها على قناتها الرسمية في يوتيوب، وهذا أمر قليل حصوله في هذه الفترة الزمنية القصيرة، ليصل العدد حتى الآن إلى أكثر من 260 ألف مشترك، وهو ما يعتبر رقما ممتازا أمام نظيراتها من الفنانات العرب.

[ إطلالاتها المميزة بأزياء تحمل أنوثة طاغية تتميز بالحشمة، تجمع فيها رحمة بين الإثارة المهذّبة والكلاسيكية الأنيقة.
إطلالاتها المميزة بأزياء تحمل أنوثة طاغية تتميز بالحشمة، تجمع فيها رحمة بين الإثارة المهذّبة والكلاسيكية الأنيقة.

رحمة كانت قد كشفت لمحبيها عن قصّة نجاح أغنية “وعد مني” من خلال فيديو مباشر مع المعجبين عبر صفحتها الرسميّة على موقع التواصل الاجتماعي “الإنستغرام”، قائلة “كانت الفكرة الأولى في بالي لإطلاق الأغنية هي عبر تصوير فيديو كليب في بيروت، ولكن عندما أرسلت صور جلسة التصوير الجديدة، تمّ اعتماد فكرة أخرى وجديدة تعبر عن حكاية الأغنية، فاستخدمنا صورا من طفولتي بالإضافة إلى صور حديثة، وكانت النتيجة إخراج ليريك فيديو في ثلاثة أيّام وهي مدّة قياسيّة، وأعتبر أن الهوية البصرية روت معنى الكلام النّابع من خبرتي في الحياة”.

يعد “الليريك” ميزة وطريقة جديدة أصبح يستخدمها الفنانون العرب والأجانب حينما لا يريدون تصوير فيديو كليب، ويعتمد على الصور الفوتوغرافية المتعددة، واللافت للنظر استخدام رحمة صور قديمة تجمعها بوالدها الراحل وعائلتها أيضا.

قالت رحمة في ذلك الفيديو المباشر “عندما نكون أطفالا، نكون سعداء أكثر وعندما ننضج أو نكبر نتمنّى أن نرجع أطفالا، ذلك لأن الطفل لا يدري ولا يشعر بمعاناة مراحل الحياة ومشاكلها، من فقدان أعزّ الأشخاص مثلا، أو من كوارث الحروب، أو من الخيانة، وعندما نكبر، يصبح بإمكاننا أن نرى الوجوه على حقيقتها وأن نلاحظ كل ما يدور بالفعل من حولنا فتسقط الأقنعة، وعلى عكس ذلك عندما نكون أطفالا، نرى أنّ جميع الناس تحبّنا بصدق، ولا ندري أنّنا عندما سنكبر، سنكتشف أحيانا للأسف وحوشا بشريّة، فجاءت كلمات الأغنية لتصف ما مررت به منذ طفولتي حتّى الآن، وأنا على ثقة أنّ أكثرية الناس أو المشاهدين مرّوا بذات التجارب والمعاناة”.

رحمة المتألقة

تقول كلمات الأغنية التي كتبها الشاعر رامي العبودي، ولحنها المبدع علي صابر وقام بتوزيعها الموسيقي محب الراوي “أريد الله يسامحني لأن أذيت نفسي هواي، طيبة قلبي أذتني تعبتج يا روحي وياي،​​ أنا بحقي غلطان لعبت بحالي لعبة،​ جنت بالناس وهمان مشيت بنية طيبة​،​ صاحبت الوفي وخان غدر بيه الأحبة،​ شلون تعلي بنيان ويروح لناس غربة،​​ وعد مني وعد بعد ما أثق أبد،​ ولا أنطي مجال كل شي واله حد،​​ أريد أعتب على حظي الويه الناس ما گاعد​ خلى اللي وفوا وياي تقريبا ولا واحد​​ أني هوايه ممنون من العاشرتهم​ علموني البچي شلون البروحي شلتهم​ ​ بسيطة سهلة وتهون هم يفتر وكتهم​ عليا بظهري يحجون الدنيا غيرتهم”.

ويصور الفيديو كليب معاني كلمات الأغنية، فيظهر رحمة طفلة هانئة سعيدة، من خلال إبراز صور قديمة لذكريات طفولتها بوجود والديها، حيث كانت الدنيا مثاليّة في عينيها، خالية من أي سوء. لكن بعد قليل يرينا الفيديو كليب رحمة الكبيرة المتألّقة التي علّمتها الحياة أن تحكّم عقلها إلى جانب طيبة قلبها.

تُلقب رحمة رياض بـ”سندريلا العرب” بسبب إطلالاتها المميزة بأزياء تحمل أنوثة طاغية تتميز بالحشمة تجمع في الوقت نفسه بين والإثارة المهذّبة والكلاسيكية الأنيقة في حفلاتها الغنائية وخصوصا تلك المخصصة لإحياء حفلات الزّفاف في الدول الخليجية، وتنال عليها تعليقات كثيرة وعديدة يكون معظمها إيجابيا، ولم يتوان محبّوها عن الكتابة لها ويتغزّلون بها ليلا ونهارا.

استطاعت رحمة رياض أن تطوّر نفسها، سواء كان على الصعيد الفنّي أم على صعيد الإطلالات التي باتت توليها اهتماما كبيرا وباتت أيضا تبهر جمهورها بها، إذ تحرص دائما على مشاركة أحدث وأجدّ صورها عبر حسابها على موقع “إنستغرام”، وتُفاجئ محبيها بفيديوهات عفوية، كما تشارك على صفحتها الخاصة أغلب فيديوهات الناس الذين يغنون أغانيها.

[ الفيديو كليب الخاص بأغنية رحمة التي تغزو العالم العربي، يصور معاني كلماتها، فيظهر رحمة طفلة هانئة سعيدة، من خلال إبراز صور قديمة لذكريات طفولتها بوجود والديها، حيث كانت الدنيا مثاليّة في عينيها.
الفيديو كليب الخاص بأغنية رحمة التي تغزو العالم العربي، يصور معاني كلماتها، فيظهر رحمة طفلة هانئة سعيدة، من خلال إبراز صور قديمة لذكريات طفولتها بوجود والديها، حيث كانت الدنيا مثاليّة في عينيها.

 

13