رحيل ابنة ويتني هيوستن يوم ذكرى وفاة والدتها

الخميس 2015/02/12
ابنة ويتني هيوستن تفارق الحياة بعد حادث مشابه لوالدتها

أتلانتا (الولايات المتحدة)- قررت عائلة بوبي كريستينا براون، ابنة النجمة الأميركية الراحلة، ويتني هيوستن، إنهاء حياتها وفصل أجهزة التنفس الصناعي عنها، تزامنا مع نفس اليوم التي توفيت فيه والدتها.

وبعدما أصبح الوضع الصحي لبوبي في تدهور مستمر، قررت العائلة إنهاء حياتها في نفس اليوم الذي توفيت فيه والدتها.

وقالت مصادر مقربة من العائلة إن سيسي هيوستن، جدة بوبي، هي من طرحت فكرة إنهاء حياة حفيدتها في الـ11 من فبراير، تزامنا مع نفس يوم وفاة ويتني هيوستن، وذلك خلال مناقشات مع عائلة براون بمستشفى إيموري الجامعي بولاية أتلانتا التي تمكث فيها بوبي.

وفصلت عائلة براون جهاز التنفس الصناعي عن بوبي في منتصف ليل الثلاثاء، تزامنا مع وفاة هيوستن في 10 من فبراير عام 2012، ووجدت حينها داخل حوض الاستحمام، بمنزلها في بيفرلي هيلز في كاليفورنيا، وقالت الشرطة إن الوفاة كانت نتيجة تعاطي الكوكايين، ومرض القلب معا.

وأشار المصدر المقرب من العائلة إلى أن تلك الخطوة جاءت بهدف إبقاء الفتاة ووالدتها معا إلى الأبد، مشيرا إلى أن عائلتي هيوستن وبراون توصلتا إلى ذلك الحل، بعدما تأكدتا أنه لا أمل في بقائها على قيد الحياة.

وكان نيك جوردون عثر على زوجته بوبي (21 عاما) الأسبوع الماضي في حوض الاستحمام بمنزلها بضواحي مدينة أتلانتا في حالة إغماء وفي مشهد مماثل لوفاة والدتها.

24