رحيل الكاتب الصحفي المصري عبدالله كمال

السبت 2014/06/14
عبدالله كمال نشر تغريدة حول العراق قبل وفاته

القاهرة - توفي الكاتب الصحفي المصري عبدالله كمال، رئيس تحرير موقع "دوت مصر"، ظهر الجمعة، في مستشفى "كليوباترا" إثر إصابته بجلطة في القلب، عن عمر ناهز 49 عامًا.

وعبدالله كمال خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة 1987، وبدأ عمله الصحفي في مجلة روز اليوسف في أغسطس من عام 1985، وشارك في تحرير جريدة الأحرار الحزبية، كما كان أول موضوعاته في روز اليوسف قد تناول القضايا الاجتماعية وكل ما يهتم بهذا الحدث.

وفي عام 1992 صدر له كتاب "الإباحية والإجهاض.. ومعركة الأزهر والحكومة" بالتزامن مع انعقاد مؤتمر السكان في القاهرة، ثم صدر له كتاب "التجسس الأميركي على عصر مبارك"، وتوالت مؤلفاته في غضون سنوات التسعينات. وفي يونيو 2005 اختاره مجلس الشورى المصري لتولي رئاسة تحرير مجلة روز اليوسف.

ويتداول مغردون في مصر ما دونه كمال قبل ساعتين من وفاته على حسابه تويتر بشأن العراق إذ غرد "التحليلات الأميركية والأوروبية لما يجري في العراق تظهر أن عشر سنوات من "العك" المميت لم تعلم هؤلاء الناس أي شيء".

وأضاف "المشكلة ليست أن دول أوروبا وأميركا لا تتعلم ولا تعرف ماذا يعني الشرق، وإنما المشكلة تكمن في الإجابة عن سؤال: هل هي تريد حقا أن تفهم الشرق؟".

18