رحيل حسن حسني أيقونة الكوميديا المصرية

أزمة قلبية مفاجئة تؤدي إلى وفاة الممثل المصري الشهير بعد مسيرة طويلة أثرى خلالها المسرح والسينما والتلفزيون بمئات الأعمال.
الأحد 2020/05/31
مسيرة 60 عاما من الإبداع

القاهرة – توفي الممثل المصري حسن حسني، فجر السبت، عن عمر ناهز 89 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجئة، بعد مشوار طويل أثرى خلاله المسرح والسينما والتلفزيون بمئات الأعمال كما كان تميمة الحظ للأجيال الجديدة التي صعدت بعده.

ونعت نقابة المهن التمثيلية في بيان الفنان الراحل كما نعاه فنانون من مختلف الدول العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت بوابة الأهرام “شغل الفنان الكبير حسن حسني مقاما رفيعا في قلوب جماهير السينما والتلفزيون في مصر والوطن العربي طوال عدة عقود، شارك في مئات الأعمال السينمائية والدرامية، واشتهر بتنوع أدواره ما بين الأدوار الكوميدية والجادة”.

وشارك حسن حسني، الذي يعتبر من أيقونات الكوميديا المصرية خلال مسيرته التي استمرت 60 عاما تقريبا، في مئات المسرحيات والأفلام والمسلسلات عرض آخرها خلال رمضان 2020.

وحسن حسني من مواليد عام 1931 بالقاهرة، وكان من أكثر الممثلين المصريين نشاطًا وحضورًا، حيث قدم نحو 400 عمل فني بين مسرح وسينما ودراما تلفزيونية.

ولُقب حسن حسني في الوسط الفني، بـ”جوكر” الأدوار الثانية في الدراما، إذ أجاد لعب أدوار في مساحات فنية متباينة، بين الكوميديا والتراجيديا. كما أطلق عليه النقاد عدة ألقاب، بينها “القشاش” نسبة إلى قطار متواضع التكلفة، يقف في جميع المحطات، نظرا لاتساع مشاركته في مئات الأعمال، ومع أجيال فنية مختلفة.

وفاز حسني بالعديد من الجوائز على مدى مشواره، بينها جائزة أحسن ممثل في مهرجان السينما الروائي عام

1993، وفي العام نفسه نال جائزة مماثلة في مهرجان الإسكندرية السينمائي، كما تم تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي.

24